نيويورك تايمز: الكويت أقل دول الخليج قدرة على تنفيذ سياسات التقشف

نيويورك تايمز: الكويت أقل دول الخليج قدرة على تنفيذ سياسات التقشف

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

رأت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن إضراب عمال النفط في الكويت، والذي استمر لثلاثة أيام الشهر الماضي، احتجاجًا على إصلاحات للأجور، يُظهر أن الحكومة تواجه معارضة داخلية لإجراء مراجعة سياسة الرعاية الاجتماعية المتبعة منذ فترة طويلة في البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن الدول المصدرة للنفط في منطقة الخليج العربي، تجري تخفيضات في الدعم على الوقود والمرافق العامة والمواد الغذائية، وتحد من زيادة الأجور في القطاع العام، في محاولة منها للحد من العجز المتوقع في الميزانيات، الناجم عن انخفاض أسعار النفط.

ولفتت إلى أن الكويت كانت أبطأ دول مجلس التعاون الخليجي في سياسة المراجعة الاقتصادية، حيث بدأ نقاش الإصلاحات الجديدة في البرلمان الأسبوع الماضي، فيما لم يتم تحديد جدول زمني للانتهاء منها.

وفي منتصف مارس الماضي، قال وزير المالية أنس الصالح، إن مجلس الوزراء وافق من حيث المبدأ على ”إعادة تسعير“ بعض السلع والخدمات العامة، ولكنه لم يدلِ بأي تفاصيل، ولم يذكر موعدًا محددًا لهذه التغييرات.

3_29_2016121818PM_304502450

وأضافت نيويورك تايمز أن الكويت في السنوات الأخيرة عرفت بعض الإضرابات القصيرة عن العمل، بسبب الأجور وظروف العمل بشركة الخطوط الجوية الكويتية وإدارة الجمارك، مشيرة إلى أن البيئة السياسية في الكويت تتسم بجزء لا بأس به من الحرية.

ويوجه أعضاء البرلمان الكويتي، انتقادات بشكل دائم لسياسة الحكومة، كما يستغل المواطنون وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الشكاوى.

kuwait city, KUWAIT: A number of Kuwaiti MPs walk out of the parliament in Kuwait City 15 May 2006 in protest at attempts to block a redrawing of constituencies intended to counter alleged vote-buying. The Kuwaiti parliament broke up in chaos as reformist deputies left the session when voting began on a motion tabled by conservative and tribal MPs that sought to refer a government-backed bill reducing the number of consituencies from 25 to 10 to the constitutional court. EDS NOTE: Adding byline. AFP PHOTO/YASSER AL-ZAYYAT (Photo credit should read YASSER AL-ZAYYAT/AFP/Getty Images)

وتوضح الصحيفة أن هذه البيئة السياسية تجعل الحكومة الكويتية تواجه صعوبات في فرض سياسات التقشف المرتقبة.

ونقلت الصحيفة عن الأكاديمي والمحلل السياسي شفيق الغبرا، أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت، قوله إن ”إضراب عمال النفط كان يمثل مواجهة حاسمة بين الحكومة ومخاوف المجتمع المدني من أن تعمل الحكومة على حل مشكلتها الناجمة عن النقص في التخطيط على حسابه“.

وأضاف الغبرا أن ”هذا الإضراب يُظهر أن الحكومة تحتاج إلى إجراء حوار كبير مع المجتمع المدني، بشأن الإصلاح السياسي والاقتصادي“.

وذكرت الصحيفة وفقًا لتقديرات نقابية، أن عدد المشاركين في الإضراب، في أواخر أبريل، تراوح ما بين 7000 و13000 من إجمالي نحو 18.000 مواطن كويتي، يعمل في قطاع النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة