أخبار

وفد الشرعية اليمنية يستنكر عدم التزام الحوثيين بموعد مباحثات الكويت
تاريخ النشر: 18 أبريل 2016 19:38 GMT
تاريخ التحديث: 18 أبريل 2016 20:08 GMT

وفد الشرعية اليمنية يستنكر عدم التزام الحوثيين بموعد مباحثات الكويت

أعلن المبعوث الأممي تأخر موعد عقد المشاورات اليمنية نظراً "لبعض المستجدات التي حصلت في الساعات الأخيرة" والمتمثلة في تغيب وفد الانقلابيين.

+A -A
المصدر: الكويت - إرم نيوز

قال وفد الحكومة اليمنية المشارك في مشاورات السلام بالكويت المفترض انطلاقها اليوم الإثنين، وتم تأجيلها إن الانقلابيين الحوثيين ومواليهم من أتباع المخلوع صالح، ”يواصلون سلوكهم اللامسئول في المماطلة والتسويف المتكرر، ليعكس مدى استهتارهم واستهانتهم بدماء الشعب وبإرادة المجتمع الدولي وعدم جديتهم في إيقاف الحرب والتخلي عن العنف وتنفيذ قرارات مجلس الأمن“.

وكان من المقرر أن تنطلق المشاورات اليمنية صباح اليوم الإثنين إلا أن وفد الحوثيين لم يحضر بعد إلى دولة الكويت فيما وصل الوفد الحكومي مساء الأحد.

وأكد وفد الحكومة اليمنية إلى الكويت في بيان له أن ”استمرار مثل هذه التصرفات والسلوكيات اللامسؤولة لا يمكن القبول به والتغاضي عنه، وسيعمل الوفد على اتخاذ المواقف المناسبة والمنسجمة مع مصالح شعبنا وتضحياته ونطالب المجتمع الدولي بموقف حازمٍ تجاه الاستهتار المستمر بكافة الجهود المبذولة لإحلال السلام“.

وذكر البيان أن ”وفد الحكومة تجاوب مع جهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ، ورغبته في إنهاء معاناة الشعب اليمني، وإبداء حسن النية بوقف إطلاق النار من الجانب الحكومي تمهيداً للمشاورات، على الرغم من عدم التزام الطرف الآخر واستمرار خروقاته في جميع الجبهات.

وأشار الوفد في البيان إلى أن ”مشاركته تأتي تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 2216 ووفقاً للمحاور الخمسة التي تم التأكيد عليها من قبل المبعوث الأممي في إطار تنفيذ القرار، وفي مقدمتها الإنسحاب وتسليم الأسلحة واستعادة مؤسسات الدولة والترتيبات الأمنية ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى والبحث بعد ذلك في خطوات استئناف العملية السياسية“.

وأشاد وفد الحكومة اليمنية إلى الكويت بالجهود البناءة التي قام بها إسماعيل ولد الشيخ خلال الأشهر الماضية، سعيا للتوصل إلى اتفاق على عقد هذه الجولة من المشاورات، مثمناً دور دولة الكويت وقيادتها في استضافة المشاورات.

وأعلن المبعوث الأممي تأخر موعد عقد المشاورات اليمنية نظراً ”لبعض المستجدات التي حصلت في الساعات الأخيرة“ والمتمثلة في تغيب وفد الانقلابيين.

وقال ولد الشيخ: “ نحن نعمل على تخطي تحديات الساعات الأخيرة، ونطلب من الوفود إظهار حسن النية والحضور إلى طاولة الحوار من أجل التوصل إلى حل سلمي، فالساعات القليلة المقبلة حاسمة، وعلى الأطراف تحمل مسؤولياتهم الوطنية والعمل على حلول توافقية وشاملة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك