الكويتيون يحتجون على تنفيذ حكم قضائي بحق رنا السعدون

الكويتيون يحتجون على تنفيذ حكم قضائي بحق رنا السعدون

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تفاعل المدونون الكويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل لافت، مع قضية الناشطة الكويتية المعروفة رنا السعدون، بعد اعتقالها في مطار الكويت، أمس السبت، لتنفيذ حكم قضائي ضدها بالسجن لمدة ثلاث سنوات كونها المرأة الوحيدة المدانة في القضية.

وكان رجال الأمن في مطار الكويت الدولي اعتقلوا السعدون بعد عودتها من خارج البلاد تنفيذاً لحكم سجنها ثلاث سنوات بقضية ترديد خطاب ”كفى عبثا“، الذي ألقاه النائب السابق المعارض مسلم البراك ويقضي بسببه حالياً حكماً بالسجن لمدة عامين بتهمة العيب في الذات الأميرية.

وتسبب اعتقال السعدون، وهي ناشطة بارزة في مجال حقوق الإنسان وتتمتع بشعبية واسعة في أوساط المعارضة الكويتية، بموجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يرى كثير من المدونين الكويتيين أن توقيفها في المطار أمر غير مقبول في بلد خليجي له عاداته وتقاليده القبلية والاجتماعية المحافظة.

ونظم عدد من المغردين الكويتيين على موقع ”تويتر“ حملة للمطالبة بإطلاق سراح السعدون تحت هاشتاغ “ #الحرية_لرنا_السعدون“، عبّروا فيها عن استغرابهم من تصرف وزارة الداخلية تجاه السعدون التي عادت للكويت بمحض إرادتها رغم علمها بوجود حكم قضائي بسجنها.

ويقول محامون كويتيون متعاطفون مع السعدون، إنّ وزارة الداخلية لم تكن مضطرة لاعتقال ناشطة معروفة ومعلومة الإقامة، وكان من المفترض تركها تدخل الكويت لتتابع إجراءات التقاضي وهي طليقة، حيث يحق لها الطعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف ومن ثم محكمة التمييز التي لا تقبل أحكامها الطعن.

والسعدون هي المرأة الوحيدة، من بين 67 شخصاً، رددوا ونشروا عام 2013، خطاباً شهيراً للمعارض الكويتي مسلم البراك ألقاه عام 2012 أمام أنصاره، وأدانتهم المحكمة بتهمة العيب بالذات الأميرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com