الأردن والسعودية يتفقان على تعزيز تعاونهما العسكري والاقتصادي‎ – إرم نيوز‬‎

الأردن والسعودية يتفقان على تعزيز تعاونهما العسكري والاقتصادي‎

الأردن والسعودية يتفقان على تعزيز تعاونهما العسكري والاقتصادي‎

المصدر: عمّان - إرم نيوز

أعلن الأردن والسعودية، اليوم الإثنين، الاتفاق على تعزيز تعاونها العسكري والاقتصادي، وذلك في ختام لقاء بالعاصمة عمان جمع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وشملت مجالات التعاون الاقتصادي، التي اتفق البلدان على تعزيزها، الطاقة والنقل والتعدين، فضلاً عن تعزيز التبادل التجاري بين البلدين والاستثمارات المشتركة عبر إنشاء ”صندوق استثماري مشترك“.

وفي ختام لقاء الملك عبد الله وبن سلمان، أصدر الجانبان بياناً مشتركاً، جاء فيه: ”بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني، فقد اتفق الجانبان على تعزيز التعاون القائم بينهما بشأن تطوير التعاون العسكري القائم بين البلدين بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، وتعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة، والتنقيب عن اليورانيوم، وإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة النووية“.

وأضاف البيان أن التعاون سيشمل أيضاً مجال التجارة، وتعزيز الجهود لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وفتح المزيد من الفرص أمام الصادرات الأردنية إلى السوق السعودية، وتعزيز دور رجال الأعمال في مجال التعاون التجاري بين البلدين“.

وأوضح البيان أنه تم الاتفاق أيضاً بين المملكتين على تعزيز الاستثمارات المشتركة في المشاريع التنموية والاستثمارية التي يمكن تنفيذها مع القطاع الخاص والتعاون في مجال النقل، خصوصاً فيما يتعلق بنقل البضائع بين البلدين، وفقاً للأناضول.

وبشأن آليات تطبيق هذه التفاهمات على أرض الواضع، أفاد البيان بأنه تم توقيع مذكرة تفاهم بخصوص تأسيس ”صندوق استثماري مشترك بين البلدين“، دون أن يتحدث عن آليات أخرى، لكنه قال: ”سوف يسعى الجانبان للتواصل المستمر بغية تحقيق ما تم التوصل إليه من تفاهم بهذا الشأن“.

في سياق آخر، عبر الجانبان السعودي والأردني، خلال بيانهما، عن أهمية تعزيز التشاور السياسي بين البلدين تجاه القضايا والأزمات الإقليمية، مشددين على أهمية الأخذ بخيار الحل السياسي لها، وعلى أهمية المحافظة على وحدة أراضي دول المنطقة وسيادتها واستقرارها، ورفض التدخل في شؤونها الداخلية.

كما أكد الجانبان رفضهما لسياسة التدخل التي تنتهجها إيران في المنطقة، والتي تشعل الفتن الطائفية وتنمي الإرهاب، وحذرا إيران من استمرار نهجها الحالي الذي يعمق النزاعات والصراعات في المنطقة ويستهدف استقرارها.

ورغم تواجد قوات إيرانية في سوريا، تنفي طهران أي تدخل لها في شؤون دول المنطقة، وتؤكد حرصها على تحسن العلاقات مع دول الجوار.

وفي ختام الزيارة، أطلع العاهل الأردني ولي ولي العهد السعودي على عدد من أحدث الآليات العسكرية، التي ينتجها ويطورها مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير(كادبي).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com