عبد الله بن زايد يلتقي أوباما في البيت الأبيض – إرم نيوز‬‎

عبد الله بن زايد يلتقي أوباما في البيت الأبيض

عبد الله بن زايد يلتقي أوباما في البيت الأبيض

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

التقى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي، اليوم الجمعة، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، على هامش مشاركة وفد الإمارات في القمة النووية العالمية.

ونشر الحساب الرسمي لبعثة الإمارات لدى واشنطن، صورة تجمع الشيخ عبد الله بن زايد والرئيس الأمريكي أوباما في البيت الأبيض.

وذكرت السفارة أن الإمارات تعد الدولة الخليجية الوحيدة التي لديها اتفاقية نووية سلمية مع الولايات المتحدة، حيث وقعت الإمارات 9 اتفاقيات ثنائية حول التعاون النووي، بما في ذلك الأمن النووي بالإضافة إلى العديد من اتفاقيات التفاهم بين هيئات ومؤسسات إماراتية ونظيراتها الدولية.

وترأس الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وفد الإمارات إلى قمة الأمن النووي الرابعة، التي انطلقت أعمالها في واشنطن، أمس الخميس، وتستمر يومين.

وتشكل هذه القمة آخر قمة ضمن سلسلة قمم الأمن النووي بصيغتها الحالية، حيث يتوقع أن يعتمد القادة بيانا ختاميا وخطط عمل للدول المشاركة لتعزيز عمل المنظمات الدولية المختصة في مجال الأمن النووي مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبشكل يضمن استمرار الجهود الدولية في مجال الأمن النووي والحفاظ على المكتسبات التي حققتها القمة.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الحكومة الإماراتية تعد طرفاً في كافة الصكوك الدولية ذات الصلة بالأمن النووي وهي حريصة على الوفاء بكافة التزاماتها المترتبة عليها في إطار عضويتها في هذه الصكوك.

وقامت الإمارات في وقت سابق بتقديم مساهمة مالية بلغت مليون دولار أمريكي لمشروع تحديث مختبر الضمانات التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية كما بادرت إلى إطلاق برامج متعددة لبناء القدرات بما في ذلك معهد الخليج للبنية التحتية في مجال الطاقة النووية والذي تحتضنه جامعة خليفة بأبوظبي حيث يركز المعهد على التدريب في مجال الأمن والأمان النووي وحظر الانتشار.

وتتعاون دولة الامارات بصورة وثيقة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الأمن النووي من خلال العديد من الانشطة حيث وقعت مع الوكالة خطة الدعم المتكاملة في مجال الأمن النووي كما قامت الدولة بتطوير نظام صارم لمراقبة وضبط تصدير وتوريد المواد النووية وبما ينسجم مع تعهداتها والتزاماتها بما في ذلك تلك المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1540 .

وعملت دولة الإمارات ومن خلال الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على وضع إطار تشريعي متكامل لضمان تأمين المصادر الإشعاعية المستخدمة في الدولة وبما ينسجم مع بنود الوكالة الذرية المنصوص عليها في وثيقة قواعد السلوك حول أمن وأمان المصادر الإشعاعية والتي اعتمدتها الإمارات العام 2013 بشكل رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com