عبدالله بن زايد يترأس وفد الإمارات إلى قمة الأمن النووي في واشنطن – إرم نيوز‬‎

عبدالله بن زايد يترأس وفد الإمارات إلى قمة الأمن النووي في واشنطن

عبدالله بن زايد يترأس وفد الإمارات إلى قمة الأمن النووي في واشنطن

المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

 ترأس  الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات وفد الدولة إلى قمة الأمن النووي الرابعة التي انطلقت أعمالها في واشنطن، الخميس، وتستمر يومين.

ويشارك في القمة قادة من 52 دولة في العالم وممثلون من 4 منظمات دولية وهي الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية والاتحاد الأوروبي.

ويبحث القادة المشاركون وجهات النظر حول تهديدات الإرهاب النووي وسبل تعزيز التعاون الدولي المستمر ومراجعة النتائج من أجل تعزيز الأمن النووي.

وتشكل هذه القمة آخر قمة ضمن سلسلة قمم الأمن النووي بصيغتها الحالية إذ يتوقع أن يعتمد القادة بيانا ختاميا وخطط عمل للدول المشاركة لتعزيز عمل المنظمات الدولية المختصة في مجال الأمن النووي مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبشكل يضمن استمرار الجهود الدولية في مجال الأمن النووي والحفاظ على المكتسبات التي حققتها القمة.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن وفد الدولة في القمة يضم يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، وحمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يذكر أن قمة الأمن النووي انعقدت للمرة الأولى في العام 2010 في واشنطن بدعوة من الرئيس الأميركي باراك أوباما وعقدت القمة الثانية والثالثة في سيئول ولاهاي في عامي 2012 و 2014 على التوالي.

ومنذ مشاركتها في الدورات السابقة للقمة منذ تأسيسها في واشنطن العام 2010 أحرزت دولة الإمارات العربية المتحدة تقدما مهما في تطبيق التزاماتها الموضحة في خطط العمل وبيانات القمة التي تم تبنيها سابقا.

وتعد حكومة دولة الإمارات طرفا في كافة الصكوك الدولية ذات الصلة بالأمن النووي وهي حريصة على الوفاء بكافة التزاماتها المترتبة عليها في إطار عضويتها في هذه الصكوك.

كما تعد الإمارات طرفا نشطا وفاعلا في العديد من المبادرات الدولية ذات الصلة بالأمن النووي وحرصت على تبني القوانين والإجراءات القانونية اللازمة التي تنسجم مع التزاماتها وتعهداتها الدولية في هذا المجال.

وتتعاون دولة الامارات بصورة وثيقة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الأمن النووي من خلال العديد من الانشطة إذ وقعت مع الوكالة خطة الدعم المتكاملة في مجال الأمن النووي كما قامت الدولة بتطوير نظام صارم لمراقبة وضبط تصدير وتوريد المواد النووية وبما ينسجم مع تعهداتها والتزاماتها بما في ذلك تلك المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1540 .

وعملت دولة الإمارات ومن خلال الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على وضع اطار تشريعي متكامل لضمان تأمين المصادر الإشعاعية المستخدمة في الدولة وبما ينسجم مع بنود الوكالة الذرية المنصوص عليها في وثيقة قواعد السلوك حول أمن وأمان المصادر الإشعاعية والتي اعتمدتها الإمارات العام 2013 بشكل رسمي.

ووقعت دولة الإمارات تسع اتفاقيات ثنائية حول التعاون النووي؛ بما في ذلك الأمن النووي بالإضافة إلى العديد من اتفاقيات التفاهم بين هيئات ومؤسسات إماراتية ونظيراتها الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com