زيارات متتالية من أمير قطر للإمارات.. فما هي الدلالات؟

زيارات متتالية من أمير قطر للإمارات.. فما هي الدلالات؟

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

أدى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الأربعاء زيارة خاطفة إلى الإمارات هي الثانية خلال أقل من أسبوعين، في مؤشر على مايبدو لخطوات خليجية داخلية متسارعة، وسط أزمات دولية وإقليمية متفاقمة.

وتأتي زيارة الشيخ تميم للإمارات بعد أيام من زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي لروسيا التي تضطلع بدور دولي متنامٍ في ظل التراجع الأمريكي على المسرح العالمي قبل عام من نهاية فترة الرئيس باراك أوباما.

وقالت مصادر خليجية، إن الشيخ محمد بن زايد يلعب دورا محوريا لبناء قواسم مشتركة بين روسيا ودول الخليج، فيما يتعلق بالأزمة السورية التي توصف بأم أزمات المنطقة، مشيرين إلى الصداقة القوية التي تربط ولي عهد أبوظبي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأضافت المصادر التي تحدثت لـ إرم نيوز أن الشيخ محمد بن زايد الذي يحظى بثقة كبيرة بين القيادات الخليجية، يعمل على توظيف هذه الثقة في دفع روسيا إلى مقاربة مختلفة للأزمة السورية ترضى عنها دول مجلس التعاون، وتكون فاتحة حقيقية لجهد دبلوماسي متعدد الأطراف يفضي في نهاية المطاف إلى السيطرة على مفاصل الأزمة ويتيح المجال للتفرغ للحرب على الإرهاب.

وتقول مصادر دبلوماسية خليجية إن المتغيرات الميدانية الأخيرة في سوريا، ونجاح روسيا في حصر التنظيمات المتطرفة في معازل تسهل ضربها، غيرت قواعد تحالفات دول المنطقة مع المعارضة في سوريا.

وأضافت أن دول الخليج بصدد صياغة موقف أكثر وضوحا إزاء التنظيمات المسلحة في سوريا، ينسجم  مع التصنيف الدولي للمنظمات الإرهابية.

وتقول المصادر إن دول الخليج تعمل أيضا على تنسيق جهودها في إطار التحالف العربي في اليمن، حيث يقترب موعد المفاوضات المزمعة الشهر المقبل في الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com