الكويت تستعد لمواجهة كوارث نووية في دول مجاورة

الكويت تستعد لمواجهة كوارث نووية في دول مجاورة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشفت وزارة الصحة الكويتية، اليوم السبت، عن استعدادها لمواجهة أية كوارث نووية ناتجة عن حوادث المفاعلات النووية، وأنها تتخذ مزيداً من الإجراءات لتعزيز قدراتها في هذا المجال.

ولا يوجد في الكويت أو أي دولة خليجية مجاورة ولا حتى في العراق، مفاعلات نووية، لكنها موجود في إيران القريبة جداً من الكويت، إضافة لمفاعل ديمونة في ”إسرائيل“.

وقال مدير إدارة الوقاية من الإشعاع النووي في الوزارة، فاضل غلوم، إن لدى الكويت مخزوناً من حبات (يوديد البوتاسيوم) التي تحمي الإنسان من الإصابة بسرطان الغدة الدرقية الناتج عن انتشار اليود المشع جراء حوادث المفاعلات النووية.

وأوضح غلوم في حديث لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، أن مخزون حبوب البوتاسيوم يبلغ حالياً 60 مليون حبة، وأنه يكفي البلاد حتى عام 2022.

وذكر أن لدى الوزارة خطة لتوزيع حبات (البوتاسيوم) على سكان البلاد بالتعاون مع الجهات المعنية خلال يوم واحد في حال ارتفاع نسب الإشعاعات أو حدوث أي تسرب نتيجة للحوادث النووية في أي دولة.

ولفت إلى أن تلك الخطة تقوم على توزيع كميات تلك الحبات بحسب سكان كل محافظة في حالات الطوارئ حيث ستقوم المستشفيات والمراكز الصحية وإدارات الدفاع المدني والأجهزة المختصة بتوزيعها على المواطنين والمقيمين.

وتابع أن إدارة الوقاية من الإشعاع تقوم بالتنسيق والتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني لتحديث خطة الطوارئ الوطنية للتدخل والاستجابة السريعة للحوادث الإشعاعية والنووية.

وقال إن لدى الإدارة 12 محطة رصد إشعاعي موزعة على جميع مناطق الكويت إلى جانب العشرات من محطات الرصد التي أقامتها جهات حكومية، موضحاً أن هناك جهات أخرى بصدد إقامة محطات للرصد الإشعاعي.

وأشار إلى عزم الإدارة تبديل جميع محطات الرصد القائمة بأخرى جديدة في حال لم تتمكن الشركة المنفذة من تحديث المحطات وفق التقنيات والمتطلبات الجديدة.

وأكد غلوم خلو الكويت حالياً من أي إشعاعات نووية أو مخلفات مشبعة باليورانيوم المنضب، مشيراً إلى أن هواء ومياه وتربة البلاد سواء في المناطق السكنية أو المخصصة للزراعة وللثروة الحيوانية إضافة إلى منطقة المطلاع خالية من أي ملوثات إشعاعية.

وأوضح أن أجهزة قياس نسبة التلوث الإشعاعي تفيد في قراءاتها اليومية بأن أجواء الكويت خالية من أي ملوثات إشعاعية تحمل اليورانيوم المنضب، وأن أجهزة رصد الإشعاعات لم تشر إلى ما ينذر بالخطر أو إلى تجاوز حدود الإشعاع القاعدي في الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com