كيف ستتأثر شركة فلاي دبي بحادث التحطم؟

كيف ستتأثر شركة فلاي دبي بحادث التحطم؟

المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

توقع محللون أن تعاني شركة ”فلاي دبي“ من انخفاض مؤقت في الحجوزات قبل أن تتعافى عملياتها، عقب كارثة تحطم رحلتها FZ981 ، السبت؛ ما أسفر عن مقتل 62 شخصاً.

ولشركة فلاي دبي سجل نظيف في أمن الطيران قبل هذا الحادث. وبدأت الشركة بتسيير رحلاتها في يونيو حزيران 2009 بأسطول من طائرات جديدة من نوع بوينج 737 أحد أكثر الأنواع استخداما في العالم.

وقال محللون إنه على المدى القصير، ستنخفض الحجوزات تحت تأثير صدمة الحادثة، دون أن تصل الأمور إلى ”رد فعل غير محسوب“ بتبخر الحجوزات، مثل ما حدث لشركة طيران إير آسيا في أعقاب تحطم A320 في ديسمبر 2014 بحسب ما ذكرت صحيفة ”ذا ناشيونال“ الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية.

وقال مارك مارتين الرئيس التنفيذي لشركة مارتن دبي للاستشارات: ”هذه ستكون المرة الأولى التي ستكون فيها شركة طيران إماراتية عرضة لدفع تعويضات مالية، لكن الأثر المالي سيتم تعويضه من خلال غطاء التأمين“.

من جهته يرى صاج أحمد، كبير محللي StrategicAero أن انخفاض الحجوزات على المدى القصير أمر وارد، لكنه يقول: ”علينا أن نتذكر أنه على الرغم من أن فلاي دبي شركة طيران شابة، إلا أنها واحدة من أكثر الشركات أمانا في العالم، وهذا هو أول حادث تحطم طائرة تسجله“.

ويضيف : ”أنا لا أرى أن العلامة التجارية ستتأثر، بالتأكيد ليس بالطريقة التي عانت بها شركة طيران راسخة مثل الخطوط الجوية الماليزية، التي تكافح في أعقاب اختفاء رحلتها MH370

 وتحطم الرحلة MH17.

وبدا محللون آخرون أقل تفاؤلاً، معتبرين أن فلاي دبي قد تفقد حصتها في السوق مؤقتا للمنافسين.

وقال مارتن: ”نحن نعتقد أن هذا الحادث قد يعطي المنافسين، مثل ترانسافيا، ويز اير، ايروفلوت، و DobroLetوS7 ، اليد العليا في السوق مع الفوز بمزيد من المسافرين، لفترة زمنية“.

وأعلنت فلاي دبي في بيان أنها تقوم بإعداد برنامج لدفعات المشقة للعائلات بقيمة 20,000 دولار أميركي لكل مسافر، وذلك بحسب شروط النقل الخاصة بالناقلة، وبهدف تلبية الاحتياجات المالية العاجلة لعائلاتهم.

وتصل القيمة الإجمالية لبرنامج الدفعات للركاب البالغ عددهم 55 راكباً 1.1 مليون دولار .

وكانت الرحلة رقم FZ981 التابعة لشركة فلاي دبي والتي تحطمت في رستوف أون دون تقل 55 راكباً منهم 33 امرأة، و18 رجلاً، و4 أطفال، إلى جانب 7 من طاقم الطائرة.

وفي فبراير، ذكرت فلاي دبي أن أرباحها تراجعت في 2015 لتصل لنحو 27 مليون دولار، مقارنة بـ 68 مليون في العام الذي سبقه.

وخلال العام الماضي سافر على متن فلاي دبي 9040000 راكب، بزيادة قدرها 25 %عن العام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com