السعودية تؤكد منحها التأشيرات للوفد الإيراني لحضور مؤتمر جدة

السعودية تؤكد منحها التأشيرات للوفد الإيراني لحضور مؤتمر جدة

الرياض- فندت وزارة الخارجية السعودية المزاعم الإيرانية التي قالت فيها، إن الرياض رفضت منح الوفد الإيراني من دخول المملكة، للمشاركة في الاجتماع التحضيري لدول منظمة التعاون الإسلامي، الذي عقد يومي الأحد والاثنين الماضيين، في جدة، برئاسة تركيا، لإعداد مسودة وثائق وقرارات القمة الاسلامية التي ستعقد في اسطنبول.

وقال مصدر في الخارجية السعودية: ”تم إصدار التأشيرات لأعضاء الوفد الإيراني المشارك في الاجتماعات التحضيرية، وجرى إرسالها إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، لكنَّ الإيرانيين لم يهتموا بالأمر، وغابوا عن الاجتماع الإسلامي“.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري، قال السبت الماضي، إنه لم يتم إصدار تأشيرات دخول للوفد الإيراني لحضور اجتماع الخبراء التحضيري في جدة، قبل انعقاد اجتماع القمة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي نهاية (مارس/ آذار) الجاري في إسطنبول.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، شارك والوفد المرافق له في اجتماعات منظمة التعاون الإسلامي بجدة 21 (يناير/ الماضي)، رغم قطع الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران قبل ذلك.

بدوره، قال مدير عام الشؤون السياسية والأمن الدولي بالخارجية الإيرانية حميد بعيدي نجاد، إن طهران قدمت اعتراضاً بسبب عدم منح السعودية تأشيرات دخول للوفد الإيراني من أجل المشاركة في اجتماع منظمة التعاون الإسلامية، معتبراً أن أي قرار يتخذ في جدة من دون مشاركة الوفد السياسي الايراني، سيكون فاقداً لأي طابع رسمي ومصداقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com