الكويت تحدد 17 سلوكًا لتطرف الأبناء يستوجب إبلاغ الأمن

الكويت تحدد 17 سلوكًا لتطرف الأبناء يستوجب إبلاغ الأمن

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

الكويت- حددت وزارة الداخلية الكويتية، 17 سلوكًا لأحد أفراد الأسرة، تعد مؤشراً على أنه يحمل فكرًا متطرفًا، يستوجب إبلاغ رجال الأمن عنه لحمايته قبل أن يتورط فعليًا في ارتكاب ”جرائم إرهابية“.

وتقول الوزارة التي أطلقت حملة إعلامية جديدة تحت عنوان ”في بيتنا متطرف“: ”لا تتردد في حماية ابنك قبل أن يصبح قاتلًا أو مقتولًا. حماية الأبناء مسؤولية أخلاقية ودينية ووطنية“، مؤكدة أن الإبلاغ عن أحد أفراد الأسرة لا يترتب عليه مسؤولية قانونية.

وأشارت الحملة في بروشور إعلامي جديد إلى أن علامات التطرف التي تستوجب إبلاغ رجال الأمن هي:

1 – سهولة اتهام الآخرين بالكفر والضلال.

2 – تكفير الحكومات ورجال الأمن واستحلال قتلهم.

3 – التحريض المستمر ضد جماعات وفئات مخالفة في الدين أو المذهب.

4 – انتقاد العلماء وتكفيرهم وتفضيل علماء متطرفين عليهم.

5 – هجرة المساجد لكون الخطيب أو إمام المسجد معينا من قبل الحكومة ومواليا لها.

6 – الفرح بالعمليات الإرهابية للجماعات المتطرفة واعتبارها انتصارا لله وللرسول.

7 – اعتبار فكر الفئات المخالفة لمعتقده سببا كافيا للقتل بجميع الوسائل.

8 – اعتبار دعوات التعايش مع الآخر المختلف مؤامرة على الإسلام وتهديداً له.

9 – التشدد تجاه أهله خاصة النساء.

10 – اعتبار مناهج الدين الحكومية متساهلة ومفرطة في نقل تعاليم الدين الصحيح.

11 – الشعور بالغربة وتكرار ذلك على لسانه.

12 – لبس الثياب المختلفة عن مجتمعة كالعمامة أو اللبس الأفغاني.

13 – الاحتساب والإنكار غير المنضبط والمخالف لفتاوى العلماء.

14 – انتقاص النجاحات العلمية والنظرية التي يحققها المجتمع.

15 – التعلق بشدة بالكرامات وخوارق العادات والمنامات.

16 – إهمال الدراسة أو العمل والعزلة عن أسرته والأصدقاء.

17 – التعامل مع الآخرين بحذر مبالغ فيه.

وتكافح الكويت القابعة في محيط إقليمي تشهد دوله اضطرابات وحروبا أهلية لمنع وصول تداعياتها إلى البلاد، وإضافة لحملات التوعية التي تطلقها وزارة الداخلية بين فترة وأخرى، فإنها اعتقلت عددًا من مواطنيها بسبب مشاركتهم في حروب دول مجاورة مثل سوريا والعراق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com