بغداد: سنستدعي السفير الإماراتي

بغداد: سنستدعي السفير الإماراتي

بغداد ـ أعلنت الخارجية العراقية، اليوم السبت، أنها ستستدعي سفير الإمارات لديها، لتسليمه مذكرة احتجاج على تصريحات وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، المطالبة بـ ”القضاء على الحشد الشعبي في العراق“.

وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد جمال، في بيان مقتضب أذاعه التلفزيون الحكومي، إن ”وزارة الخارجية العراقية قررت استدعاء السفير الإماراتي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية، بخصوص تصريحات وزير خارجيته المسيئة للحشد الشعبي (ميليشيات شيعية موالية للحكومة)“.

وكان عبدالله بن زايد آل نهيان،  قال أمس في مؤتمر صحفي على هامش المنتدى العربي الروسي في موسكو، إن ”القضاء على الإرهاب يستوجب البحث عن كل ما يؤدي إليه ونقضي عليه، لا يمكن أن نفرق بين داعش والنصرة من جهة، والجماعات المدعومة من قبل إيران سواء كانوا من كتائب أبو فضل العباس، أو جماعة بدر أو الحشد الشعبي، فهم يفعلون ما يفعلون في سوريا والعراق“.

واستنكر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان أمس، تصريحات وزير الخارجية الإماراتي، قائلًا، إن مقاتلي الحشد ”وقفوا مع القوات العراقية في وجه تنظيم داعش وحرروا المناطق التي احتلها المتشددون، وأبعدوا الخطر عن دول الخليج“.

وجدد العبادي، تأكيده بأن ”الحشد الشعبي هيئة تابعة لرئاسة الوزراء وقيادة القائد العام للقوات المسلحة“، رافضًا في الوقت نفسه مقارنتها مع داعش، معتبرًا أن تلك التصريحات تعد ”إساءة للعراق، وتدخلًا في شؤونه“.

إلى ذلك، وصف مصدر إماراتي مطلع التصريحات الصادرة عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بأنها تأكيد غير مباشر على صدقية موقف الإمارات الثابت من التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وأضاف المصدر، إن الإمارات لا تنظر بازدواجية إلى الإرهاب، وإنما تضع كل الحركات المسلحة والميليشيات الطائفية في سلة واحدة، لافتا إلى أن هذه الرؤية هي التي تتمتع بالصدقية والحياد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة