أخبار

مقتل وإصابة 36 مجندا بتفجير انتحاري استهدف معسكرا بعدن 
تاريخ النشر: 17 فبراير 2016 15:25 GMT
تاريخ التحديث: 17 فبراير 2016 19:00 GMT

مقتل وإصابة 36 مجندا بتفجير انتحاري استهدف معسكرا بعدن 

داعش يتبنى الهجوم على المعسكر. وقال بيان للتنظيم تداولته حسابات مؤيدة على موقع "تويتر" إنه "في عملية أمنية تمكن الأخ أبو عيسى الأنصاري (...) من تجاوز الطوق الأمني حول معسكر رأس عباس غربي عدن، حيث فجر حزامه الناسف وسط تجمع للجنود".

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

 لقي 13 مجندا حتفهم وأصيب خمسون آخرون اليوم الاربعاء جراء تفجير انتحاري في معسكر رأس عباس في محافظة عدن جنوب اليمن

وتبنى داعش الهجوم على المعسكر.

وقال بيان للتنظيم تداولته حسابات مؤيدة على موقع ”تويتر“ إنه ”في عملية أمنية تمكن الأخ أبو عيسى الأنصاري (…) من تجاوز الطوق الأمني حول معسكر رأس عباس غربي عدن، حيث فجر حزامه الناسف وسط تجمع للجنود“.

وكان تنظيم داعش الإرهابي تبنى هجومين آخرين وقعا قبل أسابيع واستهدفا القصر الرئاسي في عدن ومركزاً أمنياً.

يذكر أن المدينة التي كان الرئيس هادي أعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد بعد فترة من سقوط صنعاء بيد الحوثيين في سبتمبر 2014، شهدت سلسلة هجمات وتفجيرات وعمليات اغتيال استهدفت سياسيين وعناصر أمن.

واستفادت التنظيمات المتطرفة من النزاع في اليمن لتعزيز نفوذها في مناطق عدة لا سيما في جنوب البلاد، بينما تحاول الشرعية بقيادة هادي استتباب الأمن بالتوازي مع معارك لاستعادة صنعاء من المتمردين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك