الرد الروسي على التدخل البري السعودي في سوريا – إرم نيوز‬‎

الرد الروسي على التدخل البري السعودي في سوريا

الرد الروسي على التدخل البري السعودي في سوريا

المصدر: إرم نيوز - محمد خالد

بدت روسيا متحفظة على إعلان السعودية والإمارات استعدادهما لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الدولي لمحاربة داعش، في مؤشر على أن موسكو لا تبدو منزعجة من هذا الدور الذي قد ينتج توازنا سياسيا وميدانيا يمهد لتسوية الأزمة المستمرة منذ ما يقرب من 5 سنوات.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من موسكو حول هذا التدخل المحتمل في سوريا، إلا أن وكالة انترفاكس الروسية للأنباء نقلت اليوم الاثنين عن السفير الروسي في دمشق قوله إن العملية البرية التركية – السعودية في سوريا لا تنسجم مع اتفاقيات فيينا بين مجموعة الدعم الدولية بشأن سوريا.

وركز السفير الروسي في حديثه على انتقاد الدور التركي في ظل أزمة بلاده المتصاعدة مع أنقرة، قائلا: ”لا يمكن استبعاد الغزو التركي في سوريا بعد الهجوم وإسقاط الروسية“.

وجاء إعلان السعودية والإمارات بشأن التدخل البري في سوريا بعد سلسلة لقاءات مع الروس، آخرها اجتماع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان الأسبوع الماضي في أبوظبي.

وترى مصادر خليجية أن التدخل العربي المحتمل ضمن التحالف الدولي لا يأتي ردا على العمليات الروسية، وإنما محاولة لخلق توازن جديد يمهد لإنعاش العملية السياسية المتعثرة ضمن تبادل للأدوار بين القوى الكبرى لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بشأن سوريا.

وتبنى مجلس الأمن الدولي هذا القرار أواخر العام الماضي، في اتفاق نادر بين القوى الكبرى بشأن الأزمة السورية.

وجاء هذا القرار ثمرة مباحثات طويلة وصعبة بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة).

وينص القرار على أن تبدأ ”في مطلع يناير مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة“ حول عملية انتقال سياسي تنهي الحرب في سوريا، كما ينص على أن يتزامن بدء هذه المفاوضات مع سريان وقف إطلاق النار في سائر أنحاء سوريا.

ويطلب القرار من الأمم المتحدة أن تعد ضمن مهلة شهر ”خيارات“ لإرساء ”آلية مراقبة وتحقق“ من حسن تطبيق وقف إطلاق النار.

لكن تطبيق مثل هذا القرار ميدانيا يتطلب القضاء على الجماعات المتطرفة التي لن تلتزم بأي هدنة أو اتفاق دولي.

ويرى محللون أن التدخل العربي في سوريا ضمن التحالف الدولي ربما يأتي في إطار اتفاق أوسع خلف الكواليس مع موسكو لتقاسم الأدوار في محاربة هذه الجماعات المتطرفة تمهيدا للبدء بتنفيذ القرار الأممي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com