مكتبة محمد بن راشد تبهر المتابعين (صور)

مكتبة محمد بن راشد تبهر المتابعين (صور)

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - هديل عمر

ما زالت المكتبة الأكبر عربيا، التي أعلن الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي عن إقامتها في عام 2018، تبهر المتابعين وسط ضجة من المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما إن أعلن عن المعلومات الأولية للمكتبة، حتى بدأت الأصداء الإيجابية، عن هذا المشروع الضخم، تسود في الأوساط الاجتماعية والثقافية في الخليج والعالم العربي.

وانعكس هذا الانبهار على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتصدر هشتاغ ”مكتبة – محمد – بن – راشد“، قائمة أكثر ”الهاشتاغات“ تداولا في الخليج.

22

المكتبة، تقام باستثمار ضخم يبلغ مليار درهم، وبمساحات تتجاوزمليون قدم مربع، وبإجمالي كتب يبلغ 4.5 مليون كتاب، بين مطبوعة وإلكترونية ومسموعة، وبعدد مستفيدين متوقعين سنوياً يبلغ 42 مليون مستفيد.

وأجمع المغردون، على أن المكتبة ستكون بمثابة إنجاز علمي كبير، سيساهم بشكل كبير في إثراء الثقافة العربية وحتى العالمية، وقال أحدهم: “ ليش مانكون مبدعين وعندنا ”تاريخ عظيم“، ووافقه آخر فكتب: ”ستساهم قولا وفعلا في حراكٍ ثقافي ومعرفي عربي نحن في أمسّ الحاجة إليه“.

44

كما عبر مغردون عن امتنناهم الكبير وشكرهم لحاكم دبي، على هذه اللفتة الرائعة في المجال الثقافي، وعلق مغرد: ”القراءة وحدها هي التي تُعطي الإنسان الواحد أكثر من حياة واحدة.. شكراً يا صاحب السمو.. شكراً من القلب“.

وقال أحدهم إن المكتبة هي بمثابة رؤية جديدة في مسيرة المعرفة والثقافة العربية.

ولدى إطلاق المكتبة أمس الاثنين أكد الشيخ محمد بن راشد، أن العالم العربي يواجه فجوة معرفية حضارية ولا بد من مشاريع بحجم هذا التحدي الثقافي التاريخي.

وقال: ”نحن أصحاب حضارة ورسالة وثقافة، ولا بد من إحياء روح المعرفة في شعوبنا عبر مبادرات تتجاوز الحدود، فأحببنا أن نبدأ عام القراءة بقوة عبر إطلاق هذه المكتبة، لنبعث رسالة للجميع بأننا جادون في تحويل الإمارات عاصمة ثقافية ومعرفية“.

وأضاف: ”عقل الإنسان هو محور التنمية، والكتاب هو أداة تجديد هذا العقل، ولا يمكن لأمة أن تنمو بدون عقل متجدد وروح معرفية حية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة