مسؤول إيراني يلتقي وزير خارجية الكويت لبحث توترات المنطقة

مسؤول إيراني يلتقي وزير خارجية الكويت لبحث توترات المنطقة

المصدر: طهران – شبكة إرم الإخبارية

قالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الجمعة، إن نائب وزير الخارجية الإيراني مرتضى سرمدي، التقى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وبحث معه التوترات الحاصلة في المنطقة بين طهران والرياض على خلفية إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر.

واعتبر سرمدي، بحسب وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، أن ”إعدام الشيخ النمر مؤشر على العجز وسيؤدي الى زيادة التوتر في المنطقة“، لافتا إلى أن مثل هذه الإجراءات تضر بأمن المنطقة.

ودعا نائب وزير الخارجية الإيراني، الخميس، جميع الدول إلى تحمل مسؤولية إرساء السلام والأمن في المنطقة وتجنب إثارة التوترات.

وأضاف سرمدي أن ”قيام البعض بمهاجمة السفارة والقنصلية السعودية، أمر مرفوض، وأن الرئيس الإيراني حسن روحاني أصدر الأوامر اللازمة مؤكدا لمتابعة القضية ومعاقبة المتورطين“، مشيرا إلى أن إيران تعتبر الإرهاب والتطرف بمثابة المشكلة الأولى في المنطقة.

واستدعت الكويت السفير الإيراني لديها، الثلاثاء الماضي، وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية الاعتداء على البعثات الدبلوماسية السعودية في طهران.

وقال المسؤول إن قرار استدعاء السفير الكويتي لدى إيران هو تعبير عن رفض الكويت لانتهاكات إيران لحرمة السفارة السعودية، لما يمثله ذلك من خرق صارخ للأعراف والاتفاقيات الدولية، وإخلال بالتزامات إيران الدولية بأمن البعثات الدبلوماسية وسلامة طواقمها.

وتضامنا مع الرياض التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، قطعت كل من البحرين والسودان العلاقات الدبلوماسية مع إيران وسحبتا سفيريهما من طهران، بينما خفضت دولة الإمارات عدد الدبلوماسيين الإيرانيين لديها واستدعت بدورها سفيرها لدى طهران، بعد أن خفضت مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران إلى مستوى القائم بالأعمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة