مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا يزور السعودية وإيران

مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا يزور السعودية وإيران

واشنطن- قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأثنين، إن الولايات المتحدة تتوقع أن تمضي قدما اجتماعات مخطط لها الشهر الحالي بمشاركة أطراف الصراع السوري رغم اشتعال التوتر بين السعودية وإيران بسبب إعدام رجل دين شيعي بارز في المملكة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي حين سئل عن أثر التوتر بين إيران والسعودية على الجهود الساعية لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ نحو خمس سنوات ”لا نزال نأمل ونتوقع للاجتماعات بين الجماعات المعارضة والنظام أن تجرى هذا الشهر“.

وقالت الأمم المتحدة الشهر الماضي إنها تهدف لجمع أطراف الصراع في جنيف في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري لبدء محادثات ترمي لإنهاء الحرب الأهلية السورية التي قتلت نحو ربع مليون شخص.

وقال كيربي إن الولايات المتحدة تريد من إيران والسعودية حل التوتر فيما بينهما مضيفا ”لم نتدخل للوساطة.“

وصرح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بأن المبعوث الأممي إلى سوريا دي ميستورا سيجري خلال زياراته تقييما للآثار المترتبة على التطورات الأخيرة بين المملكة العربية السعودية وإيران على زخم عملية فيينا الخاصة بسورية“.

وأضاف أنه ”سيشدد على الحاجة لضمان أن /الأزمة في العلاقات الدبلوماسية/ لا تسبب سلسلة من العواقب الوخيمة في المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com