البحرين تخلي سبيل قادة من المعارضة الشيعية

البحرين تخلي سبيل قادة من المعارضة الشيعية

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- أحمد الساعدي

أخلت النيابة العامة في البحرين، سبيل مساعد الأمين العام لجمعية الوفاق الشيعية المعارضة خليل المرزوق وعضو الجمعية رجل الدين محمد الغريفي، بعد أن استدعتهما أمس الخميس للتحقيق بتهمة ”التحريض على النظام“.

وقال رئيس نيابة محافظة العاصمة البحرينية نواف العوضي، إن النيابة العامة تلقت بلاغا من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، مفاده قيام عدد من الأشخاص بالمشاركة في فعالية نظمتها إحدى الجمعيات السياسية وألقوا خلالها كلمات تضمنت ما يشكل جرائم في حقهم، حيث اشتملت على تحريض ضد السلطات وأمور غير صحيحة من شأنها التأثير في الرأي العام لمصلحة طرف بدعوى منظورة أمام القضاء (أمين عام الوفاق علي سلمان).

وأضاف العوضي ”باشرت النيابة العامة التحقيق في الواقعة حيث اطلعت على الكلمات المسجلة موضوع البلاغ واستجوبت ثلاثة متهمين ممن القوا هذه الكلمات اثنان منهما بحضور محاميهما وأمرت بإخلاء سبيلهم ثم قررت استدعاء باقي المتهمين لاستجوابهم فيما نسب إليهم“.

وكانت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة أقامت الأحد الماضي ندوة للتضامن مع أمينها علي سلمان بعد مرور عام كامل على اعتقاله، انتقد استمرار حبسه وطالبت بالإفراج عنه.

وقضت محكمة بحرينية 17 حزيران الماضي بسجن علي سلمان أربع سنوات، بتهمة التحريض على الاضطرابات.

 وناشدت الخارجية الأمريكية، الجمعة الماضية، المنامة بضرورة الإفراج عنه، مطالبة ”البحرين بضرورة التقيد بالتزاماتها إزاء حماية حرية التعبير“.

وتعيش البحرين أزمة سياسية ،على خلفية المظاهرات التي خرجت عام 2011، حيث يتهم النظام البحريني الجمعيات المعارضة من بينها الوفاق، بالعمل على الإخلاء بالأمن وإسقاط النظام بالقوة، فيما تنفي المعارضة وتقول إنها ”تريد التحول إلى الملكية الدستورية وإجراء انتخابات عادلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com