العاهل السعودي يلقي خطابه السنوي أمام مجلس الشورى الأربعاء

العاهل السعودي يلقي خطابه السنوي أمام مجلس الشورى الأربعاء

الرياض- يلقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يوم الأربعاء القادم، الخطاب السنوي في مجلس الشورى ويتناول فيه السياستين الداخلية والخارجية للمملكة؛ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

 وقال رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ،  إن الخطاب يحمل مضامين ورسائل مهمة للداخل والخارج”، مشيراً إلى أن “تلك المضامين ستكون خارطة طريق لمجلس الشورى وأعضائه يسترشد بها في دراسته للموضوعات التي تندرج ضمن صلاحياته واختصاصاته، وصولاً إلى القرارات الرشيدة التي تسهم في الارتقاء بأداء أجهزة الدولة ومؤسساتها، وتطوير الأنظمة وتحديثها بما يساير المستجدات ومتغيرات العصر”.

وأضاف أن “مجلس الشورى واصل ممارسة اختصاصاته الرقابية والتنظيمية؛ حيث أصدر خلال المدة المنقضية من السنة الثالثة أكثر من 116 قراراً عبر إحدى وسبعين جلسة عامة، منها نظام فرض الرسوم على الأراضي البيضاء، وتعديل المادتين الرابعة والخامسة من النظام الصحي لإدراج برامج لصحة المرأة، وتعديل المواد النظامية المتعلقة بالعقوبات في نظام خدمة حجاج الداخل، وتـنظيم خدمات المعتمرين وزوار المسجد النبوي الشريف القادمين من خارج المملكة، ونظام نقل الحجاج إلى المملكة وإعادتهم إلى بلدانهم”.

وتولى الملك سلمان عرش السعودية بعد رحيل الملك عبد بن عبد العزيز آل سعود، في 23 يناير/كانون الماضي، وشدد في أول خطاب له بعد توليه الحكم، يوم 10 مارس/آذار الماضي، على تحسين أوضاع مواطنيه الاقتصادية والاجتماعية في الدرجة الأولى، في “محاولة منه لتحصين جبهته الداخلية لمواجهة صراعات الخارج التي تعصف بالقرب من المملكة”، بحسب المراقبين.

ويقول مراقبون إن الملك سلمان سيركز في خطابه القادم أمام مجلس الشورى أيضاً على أزمات المواطنين الاقتصادية، وسعي الحكومة إلى توفير وظائف للشباب وتوفير السكن بشكل عاجل للمواطنين؛ حيث تعد أزمة الإسكان إحدى أكبر المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه السعوديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع