مباحثات سعودية مصرية للتصديق على محاور عسكرية واستثمارية

مباحثات سعودية مصرية للتصديق على محاور عسكرية واستثمارية

الرياض – وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل ، في أول زيارة له إلى السعودية  منذ توليه منصبه في الشهر الماضي.

ويترأس شريف اجتماعات مجلس التنسيق السعودي المصري المشترك، المقرر انعقاده اليوم، للتصديق على عدد من المحاور المختلفة الجوانب العسكرية والاستثمارية والنقل، فضلا عن الربط الكهربائي بين البلدين .

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، وعدداً من المسؤولين، كانوا في استقبال رئيس الوزراء المصري.

ومن المقرر أن تستمر زيارة رئيس الوزراء المصري والوفد المرافق له يومين .

ويضم الوفد المصري، كلا من وزراء الدفاع الفريق أول صدقي صبحى، والخارجية سامح شكري، والكهرباء المهندس محمد شاكر، والاستثمار الدكتور أشرف سلمان، والإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، والتعاون الدولى الدكتورة سحر نصر، والبترول المهندس طارق الملا.

ويرأس الاجتماع من الجانب السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى ولي العهد وزير الدفاع، ومن الجانب المصري رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.

من جانبه، قال سفير مصر لدى الرياض ناصر حمدان، في تصريحات، إن اللجنة تأتى في إطار ما تم التوقيع عليه خلال زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأخيرة للمملكة  بحضور العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، حيث وقع وزيرا خارجية البلدين اتفاقا بإنشاء اللجنة، والتي ترجع أهميتها إلى أنها تأتى  متماشية مع سياسة البلدين لتوطيد ودفع العلاقات المصرية السعودية في كافة المجالات بما يخدم مستقبل الشعبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع