العراق يقدم احتجاجاً لإيران في حادثة غير مسبوقة

العراق يقدم احتجاجاً لإيران في حادثة غير مسبوقة

المصدر: بغداد - محمد كريم

قدمت وزارة الخارجية العراقية،  اليوم الثلاثاء، -في حادثة غير مسبوقة- احتجاجاً رسميا إلى سفير طهران الدائم في بغداد، على عدم التزام إيران بمنع انفلات الوضع بمنفذ زرباطية الحدودي، جراء اقتحامه بالقوة من قبل زوار إيرانيين، دون تأشيرة، لأداء مراسم زيارة ”أربعينية الإمام الحسين“.

ومن غير المألوف أن تنتقد الحكومة العراقية حادثا له علاقة بطهران التي أصبحت أوثق حليف لبغداد منذ الاحتلال الأمريكي.

وتدعم إيران الحكومة التي يقودها الشيعة في العراق بشكل كبير وتوفر أيضا التدريب والسلاح والأموال للميليشيات الشيعية القوية التي ينظر إليها باعتبارها مسيطرة على مقاليد الحكم في البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد جمال في بيان، الثلاثاء، إن  ما حدث  من اختراق للحدود بمنفذ زرباطية سببه عدم التزام الجانب الإيراني بمنع اقتراب الزائرين الذين لا يحملون سمة الدخول من المنفذ، لافتا الى عقد اجتماع عاجل مع السفير الإيراني لدى بغداد حسن دنائي فر وإبلاغه احتجاجاً رسمياً.

وأضاف أن ”الخارجية العراقية أصدرت أكثر من مليون وخمسمائة ألف سمة دخول للزوار الإيرانيين الراغبين بالدخول للأراضي العراقية، وذلك عبر 15 مكتبا وبعثة منتشرة في عدة مناطق داخل إيران“.

 مشدداً على ضرورة التزام الجانب الإيراني بعدم السماح لمن لا يمتلك سمة الدخول من الاقتراب من المنافذ الحدودية.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أصدرت، أمس الاثنين، بياناً توضيحياً بشأن الأحداث التي شهدها منفذ زرباطية الحدودي مع إيران، مشيرة الى انفلات الوضع في المنفذ على الحدود، وحملت الجانب الإيراني المسؤولية كونه ”لم يقم بواجباته وتعهداته بشكل مسؤول“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com