امرأة من أبرز المرشحين لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي

امرأة من أبرز المرشحين لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي

المصدر: أبوظبي - شبكة إرم الإخبارية

يعقد المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي دورته الأولى من الفصل التشريعي السادس عشر، اليوم الأربعاء، وسط توقعات بفوز العضو أمل القبيسي برئاسة هذا المجلس الذي يمثل الهيئة التشريعية، في مؤشر جديد على الشوط الذي قطعته المرأة في البلاد، متجاوزة الطابع المحافظ والتقاليد الاجتماعية التي حدت من دورها في بعض المجتمعات الخليجية.

ويفتتح نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، دورة المجلس في قاعة زايد بمبنى المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي في حضور مسؤولين بارزين في البلاد.

وتبدأ بعدها أعمال الجلسة الأولى بإسناد الرئاسة لأكبر الأعضاء سناً، بصفة مؤقتة لحين انتخاب رئيس للمجلس، ويؤدي بعد ذلك أعضاء المجلس اليمين الدستورية عملاً باللائحة الداخلية للمجلس، يعقب ذلك انتخاب رئيس المجلس وهيئة المكتب التي تتكون من النائبين الأول والثاني والمراقبين.

وتنص اللائحة الداخلية للمجلس على أنه ينتخب المجلس في أولى جلسة له رئيساً ونائباً أول ونائباً ثانياً من بين أعضائه، ويكون الانتخاب في جميع الأحوال سرياً وبالأغلبية المطلقة للحاضرين، فإن لم تتحقق هذه الأغلبية في المرة الأولى أعيد الانتخاب بين الاثنين الحائزين لأكثر الأصوات، فإن تساوى مع ثانيهما غيره في عدد الأصوات، اشترك معهما في انتخاب المرة الثانية، ويكون الانتخاب في هذه الحالة بالأغلبية النسبية فإن تساوى أكثر من واحد في الحصول على الأغلبية النسبية تم الاختيار بينهم بالقرعة.

يذكر أن أمل القبيسي كانت أول امرأة تم انتخاباها لعضوية المجلس في دورته السابقة، وشكل انتخاباها اختراقا كبيرا في مسيرة المشاركة النسوية بالحياة البرلمانية الإماراتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة