أخبار

السعودية تسجن ناشطا حقوقيا 15 عاما
تاريخ النشر: 06 يوليو 2014 20:39 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2020 0:15 GMT

السعودية تسجن ناشطا حقوقيا 15 عاما

الادعاء العام يوجه للناشط وليد أبو الخير تهمة الخروج على ولي الأمر، والإساءة للسلطات، وإنشاء منظمة دون ترخيص، وإثارة الرأي العام.

+A -A
المصدر: الرياض- من أحمد الساعدي

حكمت المحكمة الجزائية المختصة في السعودية بالسجن على الناشط الحقوقي وليد أبو الخير 15 عاما، ومنعته من السفر مدة مماثلة لسجنه، كما قررت تغريمه 200 ألف ريال سعودي؛ وفق وسائل إعلام محلية.

وشهد موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ حملة للتضامن مع الناشط وليد أبو الخير، منددين في الوقت ذاته بالحكم الصادر بحقه.

وقال الناشط السعودي أحمد منصور في صفحته على تويتر معلقاً على الحكم: ”وليد أبو الخير والحامد والقحطاني وغيرهم كثيرين في السعودية هم الرموز الوطنية الحقيقية“.

وكان أبو الخير قد تم توقيفه بتهمة ”إنشاء ديوانية غير مرخصة“ يعقد فيها اجتماعات مع عدد من المطالبين بالإصلاح، بالمخالفة للأنظمة.

ووجّه الادعاء العام لأبو الخير عدة اتهامات، منها الخروج على ولي الأمر، والإساءة للسلطات، وإنشاء منظمة دون ترخيص، وإثارة الرأي العام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك