إيران تستدعي القائم بالأعمال السعودي في طهران للمرة الثالثة‎

إيران تستدعي القائم بالأعمال السعودي في طهران للمرة الثالثة‎

طهران- استدعت وزارة الخارجية الإيرانية وللمرة الثالثة، القائم بالأعمال السعودي في طهران حسن بن ابراهيم الزويد؛ لإبلاغه الملاحظات اللازمة للإسراع بمتابعة ضحايا كارثة منى ووضع الحجاج الإيرانيين.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال السعودي في طهران مرتين سابقا يومي الخميس والجمعة.

وتوفى 136 حاجا إيرانيا حتى الآن، وأصيب 102 آخرين، وما زال 333 شخصا في عداد المفقودين إثر غلق طريق عبور الحجاج في منى، بحسب وكالة الأنباء الايرانية (إرنا).

وكان وزير الصحة السعودي الدكتور خالد الفالح الحجاج، قد قال، الخميس، إن حادث التدافع ، الذي وقع بالقرب من منى، والذى أدى إلى مقتل 717 حالة واصابة 805 يرجع إلى تحرك بعض الحجاج دون اتباع خطط التفويج المقررة بمعرفة الجهات الأمنية وتجاهل التعليمات التي تصدرها وزارة الحج ما أدى إلى وقوع الحادث .

ووجّه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجهات المعنية بمراجعة الخطط المعمول بها والترتيبات كافة والأدوار والمسؤوليات المنوطة بمؤسسات الطوافة والجهات الأخرى، وبذل كافة الجهود لرفع مستوى تنظيم وإدارة حركة ومسارات الحجيج بكل يسر وسهولة.

وقال العاهل السعودي لدى استقباله في منى، أول امس الخميس، الأمراء والمفتي والعلماء وقادة القطاعات العسكرية المشاركة في الحج: ”إن تطوير آليات وأساليب العمل في موسم الحج لم ولن تتوقف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com