أخبار

ارتفاع ضحايا "رافعة الحرم" إلى 107 قتلى
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2015 22:37 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2015 7:39 GMT

ارتفاع ضحايا "رافعة الحرم" إلى 107 قتلى

جرت العادة على وقف أعمال التوسعة في الحرم المكي مع بدء توافد الحجيج.

+A -A

الرياض – أعلن الدفاع المدني السعودي، الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا سقوط إحدى الرافعات المستخدمة في أعمال توسعة الحرم المكي، إلى 107 أشخاص، إلى جانب إصابة 238 شخصاً.

وأورد الدفاع المدني السعودي في حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ أنه تم تخصيص 15 فرقة من فرقه تتابع عملها في الحادثة، إضافة إلى فرق البحث والإنقاذ السعودي والهلال الأحمر والشؤون الصحية.

وأفادت الشؤون الصحية في مكة المكرمة على لسان ناطقها الإعلامي عبدالوهاب شلبي، باستعانتها بكوادر وفرق طبية من مستشفيات جدة والطائف بعد رفعها حالة الطوارئ، وقالت إن الإصابات نقلت إلى مستشفيات أجياد والملك عبدالعزيز والملك فيصل ومستشفى النور، فيما تم تحويل الوفيات إلى مستشفى المعيصم.

ومن جانبها، أعلنت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن العواصف الشديدة والرياح القوية التي شهدتها مكة هي السبب في سقوط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أحمد بن محمد المنصوري، في بيان نشر على موقع رئاسة الحرمين الإلكتروني، إن العواصف الشديدة، والرياح القوية، والأمطار الغزيرة، والحالة الجوية على العاصمة المقدسة، تسببت في سقوط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام على جزء من المسعى بالمسجد الحرام والطواف.

من جهته، وجّه ‏مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب حادثة سقوط الرافعة، ورفع نتائجها بشكل عاجل.

ويشهد الحرم المكي كثافة في عدد المصلين هذه الأيام مع توافد الحجاج لأداء فريضة الحج، كما يشهد الحرم أعمال توسعة هي الأكبر في تاريخه، ولكن جرت العادة على وقف أعمال التوسعة مع بدء توافد الحجيج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك