الحكومة الكويتية تتدخل لتهدئة غضب السكان من ارتفاع الأسعار

الحكومة الكويتية تتدخل لتهدئة غضب السكان من ارتفاع الأسعار

المصدر: إرم - من قحطان العبوش

دخلت الحكومة الكويتية، بشكل رسمي، اليوم الإثنين، في قضية ارتفاع الأسعار التي تشهدها الأسواق، في محاولة لتهدئة غضب الكويتيين الذين نجحوا في تنفيذ حملة مقاطعة للسمك أجبرت التجار بالفعل على تخفيض الأسعار حتى 50 بالمئة.

وقرر مجلس الوزراء الكويتي، في اجتماعه الإسبوعي كل يوم إثنين، دراسة الأسباب التي أدت لارتفاع أسعار المواد الأساسية، وتعهد باتخاذ إجراءات تتضمن البيع بسعر عادل يكون متاحاً لجميع سكان البلاد.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا): ”إن مجلس الوزراء كلف لجنة الخدمات العامة بدراسة أسباب ارتفاع الأسعار، تمهيداً لاتخاذ كافة التدابير اللازمة الكفيلة بضمان السعر العادل للمواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها المواطن والعمل على توفيرها لتكون في متناول الجميع وتأمين سبل الحياة الكريمة لهم، وجاء تكليف اللجنة بناءً على اهتمام وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء، الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، بمتابعة ما أثير حول الارتفاع الذي تشهده أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية“.

وتفاعل سكان البلد الخليجي بشكل لافت مع حملة مقاطعة لشراء السمك بعد أن وصل سعره لمستويات قياسية، وفي ثالث أيام المقاطعة التي بدأت يوم السبت الماضي، هبطت الأسعار نحو 50 بالمئة، لكن دعوات الالتزام بالمقاطعة لمدة أسبوع كامل تلقى تجاوباً كبيراً.

وتقول تقارير محلية، إن تجار السمك تلقوا خسائر فادحة في بضاعة لا تحتمل التخزين لفترة طويلة، وأن تجار الكويت بشكل عام يخشون أن تصل حملات المقاطعة إلى بضائعهم بعد تجربة السمك الناجحة.

ولليوم الثالث على التوالي، تحتل أخبار حملة المقاطعة مكاناً بارزاً في الصحف الكويتية، ووصفت إحداها حملة المقاطعة بالانتفاضة، فيما تلقى الحملة تفاعلاً لافتاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، لاسيما موقع تويتر تحت الهاشتاك ”#خلوها_تخيس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة