هجوم بـ ”المولوتوف“ على دورية أمنية بالبحرين دون إصابات

هجوم بـ ”المولوتوف“ على دورية أمنية بالبحرين دون إصابات

المنامة- تعرضت دورية للشرطة البحرينية إلى هجوم بقنابل المولوتوف، في قرية شرقي المملكة، اليوم الجمعة، الأمر الذي أسفر عن إحراق سيارتها.

 وقالت وزارة الداخلية البحرينية، في تغريدة لها على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، إنه تم ”استهداف دورية أمنية بقنابل المولوتوف، أثناء تأمينها مسجد الغدير، بقرية سند، ما أسفر عن احتراق الدورية دون حدوث إصابات“.

وتزامن الهجوم مع خروج مظاهرات مناهضة للحكومة، شاركت فيها أعداد محدودة، تلبية لدعوة أطلقها ائتلاف ”شباب ثورة 14 فبراير“، المعارض، الذي تعتبره الحكومة حركة إرهابية، للتظاهر في ذكرى استقلال البحرين عن بريطانيا في 14 آب/أغسطس 1971.

وكان ”ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير“ قد دعا ”للزحف إلى ميدان اللؤلؤة“، الذي يعد مهد الاحتجاجات، التي انطلقت في البحرين في 14 فبراير/ شباط 2011، والذي تم هدمه في 18 مارس/ آذار 2011، والمغلق حالياً، ويحظر التظاهر به.

ومنذ عدة شهور، تشهد البحرين بين الفينة والأخرى، تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع، أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل ”المولوتوف“ الحارقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com