أخبار

أوباما: (كامب ديفيد) لم تحل كل المشاكل
تاريخ النشر: 15 مايو 2015 21:38 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 2:14 GMT

أوباما: (كامب ديفيد) لم تحل كل المشاكل

الرئيس الأمريكي تحدث على قناة العربية في أعقاب قمة جمعته مع زعماء من دول الخليج العربي ووصف المحادثات بأنها كانت "صريحة ومخلصة للغاية".

+A -A

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تصريحات بثتها قناة العربية التلفزيونية  الجمعة إن قمة كامب ديفيد لم تحل كل المشاكل، رغم  أنها كانت ناجحة للغاية.

وأضاف أوباما في ثاني مقابلة له مع وسيلة إعلام عربية بعد يومين من حواره مع صحيفة الشرق الأوسط، أن  واشنطن ستساعد دول الخليج العربية على مواجهة أي تهديد عسكري تقليدي على غرار غزو العراق للكويت في 1990 وتحسين التعاون الأمني للتصدي لبواعث القلق بشأن أفعال إيران التي تزعزع استقرار المنطقة.

وتحدث أوباما في أعقاب قمة جمعته مع زعماء من دول الخليج العربية ووصف المحادثات بأنها كانت ”صريحة ومخلصة للغاية“ وقال أيضا إن الحرب في سوريا ”ربما لا تنتهي“ قبل أن يغادر هو السلطة.

وأكد الرئيس الأمريكي أن قمة كامب ديفيد كانت ناجحة للغاية، مشيرا إلى أن دول الخليج هي ”أقرب حلفائنا في المنطقةّ“.

وعاد الرئيس الأمريكي للتأكيد على أن بلاده تتفهم القلق الخليجي حيال إيران، مؤكدا أن الترتيبات الأمنية تغطي قلق الخليج حيال  الأنشطة الإيرانية.

وشدد أوباما على أن العقوبات المفروضة على إيران كان لها تأثير فاعل، موضحا أن الاتفاق النووي مع إيران سيشمل آليات للتحقق من التزامها، لأن عليها كسب ثقة المجتمع الدولي.

واعترف أوباما أن القمة الأخيرة لم تحل المشاكل كافة، كاشفا عن قمة أخرى مماثلة ستعقد العام المقبل.

وبخصوص العلاقات مع السعودية، قال أوباما إنه يكن ”احتراما كبيرا للملك سلمان، كما كانت لنا علاقات مميزة مع الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز“.

وفيما يتعلق بالملف السوري، قال أوباما إن الولايات المتحدة لم تقصف الأسد لأنه تخلص من أسلحته الكيميائية.

وتتناقض تصريحات أوباما تلك، مع تصريحات مسؤولين أمريكيين أكدت قبل أيام استمرار نظام الرئيس السوري بشار الأسد باستخدام الأسلحة الكيميائية بحسب أدلة ما زالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتلقاها من المعارضة السورية.

وأضاف أوباما  أن الوضع في سوريا معقد وأنه لا يرى حلا قريبا للأزمة السورية، مشيرا إلى انتهاكات مرتكبة على أيدي النظام ومعارضين.

وفي ما يتعلق بالملف الفلسطيني، أكد أوباما التزام بلاده بحل الدولتين والحفاظ على أمن إسرائيل.

وأوضح، أنه يجب أولا إعادة الثقة بين طرفي السلام، الإسرائيليين والفلسطينيين اللذين لا يثقان ببعضهما البعض.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك