مقتل 30 شخصاً في قصف الطيران السوري لريف إدلب

مقتل 30 شخصاً في قصف الطيران السوري لريف إدلب

إدلب – لقي ما لايقل عن 30 شخصاً مصرعهم جراء استهداف طائرة للنظام السوري بقنبلتين فراغيتين، سوقاً في بلدة دركوش التابعة لمدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وأفاد بيان للهيئة العامة للثورة السورية، أن طائرة حربية لقوات الأسد قصفت سوقاً في دركوش بقنبلتين فراغيتين، ما أسفر عن مقتل ما لايقل عن 30 شخصاً، بينهم أطفال ونساء، وإصابة العشرات، مضيفاً “ طلب سكان البلدة التي تدمر العديد من منازلها، من المحافظات والبلدات المجاورة إرسال سيارات إسعاف، وطواقم دفاع مدني إلى البلدة، حيث هناك حاجة لآليات كبيرة لإزالة الأنقاض المنازل التي تهدمت على ساكنيها“.

ووصف البيان الحادثة بأنها مجزرة، لافتاً إلى أن غالبية القتلى نازحون من جسر الشغور.

بدورهاً أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قصف طائرات النظام لدركوش، مضيفةً “ تم نقل الجرحى إلى المستشفيات الميدانية في المدن والبلدات المجاورة لدركوش“.

وكان أكثر من 30 شخصاً لقوا حتفهم أمس السبت، في هجوم شنته مقاتلات للنظام السوري بالقنابل الفراغية على الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور الواقعة في جنوب غرب مدينة إدلب.

هذا، وأعلنت المعارضة السورية المسلحة أمس السبت، سيطرتها على مدينة جسر الشغور الاستراتيجية في إدلب، وذلك بعد سيطرتها على إدلب المدينة في 28 آذار/ مارس الماضي، بعد 5 أيام من المعارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com