قلعة القاهرة بتعز في مرمى طيران التحالف

قلعة القاهرة بتعز في مرمى طيران التحالف

يتخوف مراقبون وسياسيون من أن تصبح قلعة القاهرة المطلة على مدينة تعز وسط اليمن هدفاً لقوات التحالف، لكون الحوثيين يتخذون منها قاعدة لمهاجمة المقاومة الشعبية.

ومن المعروف أن أي ثكنة يسيطر عليها الحوثيون يتم قصفها من قبل طيران التحالف وهو ما آثار مخاوف الناس لاسيما أولئك المهتمين بالتراث والآثار.

وتخوض المقاومة الشعبية معارك شرسة ضد مسلحي جماعة الحوثيين مدعومين بقوات الحراس الجمهوري التي تدين بولائها للرئيس السابق علي صالح.

وأحزرت المقاومة تقدماً كبير، وسط تقهر الميليشيات وفقدنها للعديد من عناصرها.

وقال مصدر محلي بمدينة تعز لـ“إرم“ إن ميليشا حوثية تتمركز بقلعة القاهرة الواقعة على السفح الشمالي لجبل صبر، حيث ترتكز على مرتفع صخري يطل على المدينة، ويقال بأن هذه المنطقة التي بها القلعة هي في الأصل تعز القديمة وسميت بعد ذلك بالقاهرة.

وتعتبر قلعة القاهرة أبرز معالم مدينة تعز اليمنية لما تمثله من بُعد حضاري يعكس عراقة الماضي، مما جعلها قبلة للسياح وعشاق الفسحة.

ويعود تاريخ القلعة بحسب مؤرخين إلى العام 1173م حيث بنيت في عهد بني رسول، وقد وصفها المؤرخون والرحالة بأنها قلعة عظيمة وجميلة من قلاع اليمن وأبراج شاهقة آية في الجمال والقوة، منهم ابن بطوطة وياقوت الحموي وادوار فيكودي والكابتن الهولندي بترمان وغيرهم الكثير من الرحالة والمؤرخين القدماء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com