غارات للتحالف على مواقع الحوثيين في اليمن

غارات للتحالف على مواقع الحوثيين في اليمن

صنعاء – شن طيران التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، مساء اليوم الخميس، سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين في محافظتي الحديدة (غرب)، ومأرب (شرق)، حسب شهود عيان، فيما استهدف قصف صاروخي عدة مناطق بمحافظة صعدة (شمال)، على الشريط الحدودي مع السعودية، وفقا لسكان محليين.

ففي محافظة الحديدة (غرب)، ذكر شهود عيان إن سلسلة غارات جوية شنتها طائرات التحالف واستهدفت بشكل رئيسي مطار الحديدة، الذي انتشر فيه الحوثيون خلال الأيام الماضية، بشكل كثيف وبدأو بتكديس أسلحة في ملحقاته.

وأضاف الشهود، أن القصف الجوي طال مدرج المطار ومرسى الطائرات وصالة التشريفات، وألحق بهما أضرارا كبيرة.

واستهدفت غارات أخرى مواقع عسكرية تابعة للواء 130 دفاع جوي، والدفاع الساحلي، في مدينة الحديدة عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته،  وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مكان القصف، كما سمع دوي الانفجارات من مسافات بعيدة.

وفي محافظة مأرب (شرق)، جدد طيران التحالف، مساء اليوم غاراته على مواقع لمسلحي الحوثي، حسب شهود عيان.

وأفاد الشهود بأن الطيران شنّ 4 غارات على مواقع للحوثيين في منطقة ”صرواح“ غربي مأرب، حيث تدور في هذه الأثناء معارك بين ”المقاومة الشعبية“ الموالية للرئيس والحوثيين.

ولم يتسنّ الحصول على معلومات إضافية بشأن ما أحدثته الغارات من خسائر.

في غضون ذلك، قال سكان محليون بمحافظة صعدة (شمال) الحدودية مع السعودية، إن قصفاً صاروخياً من عنيفاً استهدف، اليوم، عدة مناطق على الشريط الحدودي.

وأضاف السكان في اتصالات هاتفية أن القصف الصاروخي من الجانب السعودي استهدف مناطق ”الشنق“ و“الحصامة“ و“الملاحيط“ و“المثلث“، وهي مناطق تقع غربي صعدة على الحدود الجنوبية لمدينة ”جازان“ السعودية.

ولم يتسن معرفة ما أحدثه القصف من أضرار.

ومساء الثلاثاء، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“، وبدء عملية ”إعادة الأمل“، بدءا من أمس الأربعاء، وقال إن من أهداف العملية الجديدة شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

ومنذ بدء عمليات ”عاصفة الحزم“، في 26 مارس/آذار الماضي، شاركت القوات البرية السعودية (المدفعية) في شن هجمات مكثفة على تحركات الحوثيين في المناطق الحدودية، وأشارت قيادة التحالف، في وقت سابق، إلى مقتل أكثر من 500 حوثي خلال تلك الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com