مبادرة لحل الأزمة تأتي بخالد بحاح رئيساً لليمن

مبادرة لحل الأزمة تأتي بخالد بحاح رئيساً لليمن

صنعاء – تناقلت مواقع يمنية نقلاً عن مصادر دبلوماسية خليجية أن مبادرة جديدة بدأت بهدف حل الأزمة اليمنية من خلال إطلاق العملية السياسية، وتشمل اهم بنودها تنازل الرئيس هادي عن موقعه الرئاسي ليحل خالد بحاح بدلاً عنه.

وأضافت المصادر أن بحاح سيحل مكان هادي بعد التوافق، وبدء العمل ببنود المبادرة وليس قبلها.

وأكدت المصادر أن بحاح التقى في المنامة بعدد من المسؤولين الخليجيين في إطار هذه المبادرة.

وقالت المصادر إن سلطنة عمان تجري اتصالات مكثفة مع عدد من القادة المؤثرين بالوطن العربي وخصوصا ملوك وأمراء ومشائخ دول الخليج للاتفاق على اللمسات الأخيرة التي ستعمل على إيقاف تام للحرب الدائر باليمن والدخول في حوار ينهي الأزمة الراهنة .

وأكد المصادر أن لدى السلطنة مبادرة قد ترضي جميع الأطراف وعلى رأسهم من يهمه الصالح العام، قبل أي مصالح ضيقه وشخصية خلال الساعات القادمة .

ﻭكشف المصدر عن ﺃﻫﻢ ﺑﻨﻮﺩ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﺘوقعة للسلطنة ﻭﻫﻲ كالتالي:

ﺃﻭﻻ: ﺍﻧﺴﺤﺎﺏ كافة المسلحين ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ، التابعين لكافة الأطراف المتقاتلة في اليمن.

ثانيا: ﺇﻟﺰﺍم الحوثيين ﺑﺈﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺘﺎﺩ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ، ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﻮﻟﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﺯﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ بالكامل لتتحول الجماعة إلى حزب سياسي شرعي.

ﺛﺎلثا: ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺇﻟﻰ اليمن ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﻋﺒﺪ ﺭﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﻫﺎﺩﻱ، ﻭﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ.

ﺭﺍﺑﻌﺎ: ﺍﻟﺘﻮﺍﻓﻖ ﻋﻠﻰ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺗﻀﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻃﻴﺎﻑ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻭﺃﺣﺰﺍﺑﻪ .

خامسا : ﺍﻟﻤﺴﺎﺭﻋﺔ ﺇﻟﻰ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺑﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺭﺋﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﻗﺮﺏ ﻭﻗﺖ.

خامسا: ﻋﻘﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺩﻭﻟﻲ ﻟﻠﻤﺎﻧﺤﻴﻦ ﺑﻬﺪﻑ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻭﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ .

ﺳﺎدسا : ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻗﺘﺮﺍﺡ ﺑﺈﺩﺧﺎﻝ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺿﻤﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ .

سابعا: يحل ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ الدكتور ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺤﺎﺡ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﺒﺪﺭﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﻫﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﻭﺳﻴﻘﻮﺩ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺤﻞ ﺍﻷﺯﻣﺔ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com