رفض سعودي للوساطة مع إيران بشأن اليمن

رفض سعودي للوساطة مع إيران بشأن اليمن
الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية

المصدر: أبوظبي - شبكة إرم الإخبارية

قالت مصادر دبلوماسية خليجية إن السعودية ترفض أي وساطة عربية مع إيران بشأن الوضع في اليمن، معتبرة أن هذه المساعى تضفي شرعية على تدخل إيران في المنطقة.

ويأتي ذلك وسط تقارير إعلامية متضاربة بشأن وساطات عربية بين إيران والسعودية لوقف عاصفة الحزم التي شنتها الرياض دعما لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي ضد انقلاب الحوثيين المتحالفين مع طهران.

وقالت المصادر الدبلوماسية الخليجية لشبكة إرم الإخبارية إن الرياض تعتبر اليمن شأنا عربيا خالصا وأن أي وساطة عربية يجب أن تهدف إلى إيجاد توافق يمني وليس شرعنة التدخل الإيراني وإعطاء طهران دورا في تقرير المستقبل اليمني.

وأشارت المصادر إلى أن الرياض تعتبر أن الدول العربية الأخرى لا يجوز لها أن تكون جسرا لعبور التدخل الإيراني.

وأعربت المصادر عن أملها في أن تنصب أي جهود أو مساعي حميدة على إقناع الأطراف اليمنية المختلفة للقبول بعملية سياسية قائمة على احترام الشرعية والقرارات الدولية والمصالح الوطنية للشعب اليمني.

وأوضحت المصادر أن ما تطرحه إيران من مبادرات لا يسعى إلى المصلحة اليمنية وإنما يهدف إلى تعويم الأزمة وتوفير قنوات لتعزيز نفوذ طهران في المنطقة.

وطرحت إيران يوم الجمعة خطة سلام من أربع نقاط لتسوية أزمة اليمن، تشمل ”وقفا فوريا لإطلاق النار وإنهاء كل الهجمات العسكرية الأجنبية وتقديم المساعدات الإنسانية واستئناف حوار وطني واسع وتشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة.“

وجاءت الخطة في رسالة بعث بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الجمعة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون.

وطالبت الرسالة الإيرانية المجتمع الدولي بـ ”مشاركة أكثر فعالية في وضع حد للهجمات الجوية العبثية“ ، في إشارة مباشرة إلى عملية ”عاصفة الحزم“.

والأسبوع الماضي قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في العاصمة الرياض خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس ”كيف يمكن لإيران أن تدعونا لوقف القتال في اليمن… نحن أتينا إلى اليمن لمساعدة السلطة الشرعية فإيران ليست مسؤولة عن اليمن.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com