استجابة كاملة من الملك سلمان لمناشدة الأمم المتحدة بشأن اليمن

استجابة كاملة من الملك سلمان لمناشدة الأمم المتحدة بشأن اليمن

الرياض – أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمرا ملكيا يقضي بتخصيص مبلغ 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة الإنسانية في اليمن.

وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي، ونقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية مساء الجمعة ”استجابة للاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني الشقيق والتي تضمنتها مناشدة الأمم المتحدة، فقد صدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتخصيص مبلغ 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة الإنسانية في اليمن من خلال الأمم المتحدة“.

وأوضح البيان أن المملكة العربية السعودية تؤكد ”وقوفها التام إلى جانب الشعب اليمني الشقيق، وتدعو المولى عز وجل أن يعيد الأمن والاستقرار لليمن الشقيق“. 

وكانت الأمم المتحدة قد وجهت يوم الجمعة نداء بتوفير 273.7 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية لنحو 7.5 مليون شخص باليمن خلال الأشهر الثلاثة القادمة في ظل احتدام القتال في جنوب البلاد وتعرض 18 محافظة من محافظات اليمن الاثنتين والعشرين لعلميات عسكرية.

وقال يانس ليركي المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ”أطلقنا لتونا حملة المناشدة الانسانية. و تطلب 275 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات العاجلة لإنقاذ حياة 7.5 مليون شخص تأثروا بالأزمة في اليمن وحمايتهم.“

ونقل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان عن مصادر محلية إن نحو 150 ألف شخص نزحوا عن ديارهم وهو ما يزيد بنسبة 50 في المئة عن تقديرات الأمم المتحدة السابقة. وأضاف أن المنشآت الصحية أبلغت عن 767 حالة وفاة فيما بين 19 مارس آذار و13 أبريل نيسان وهو عدد قال إنه يكاد يقطع بأنه أقل من العدد الفعلي.

وأضاف ليركي ”زاد عدد من يعانون من نقص الغذاء من 10.6 مليون إلى 12 مليون الآن وارتفعت أسعار المواد الغذائية بأكثر من 40 بالمئة في بعض المناطق وارتفعت أسعار الوقود بنسبة وصلت 400 بالمئة.“

وقال ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن من يحتاجون الدعم يعانون كذلك من الصدمة ومشكلات نفسية.

وأضاف ”القصف العشوائي للحوثيين ودخول المقاتلين المنازل الخاصة بالقوة والألغام الأرضية هي بعض من المشكلات التي تمثل أكثر ما يحتاج السكان لحمايتهم منه. في اليمن الغارات والقتال يتركان أثرا صادما على السكان خاصة الأطفال فيحتاجون إلى دعم نفسي.“

ويعاني اليمن حتى قبل اندلاع الصراع الحالي من أزمة إنسانية واسعة النطاق وتشير التقديرات إلى أن نحو 15.9 مليون شخص -أي ما يعادل 61 في المئة من نسبة السكان- يحتاجون إلى مساعدة إنسانية من نوع أو آخر.

وقالت الأمم المتحدة إنها تحتاج إلى 273.7 مليون دولار لتلبية احتياجات اليمن مشيرة إلى أن الجزء الأكبر وهو 144.5 مليون دولار يهدف إلى توفير الأمن الغذائي لنحو 2.6 مليون شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com