العسيري: الحكومة اليمنية ستفتح تحقيقا في مزاعم مقتل مدنيين

العسيري: الحكومة اليمنية ستفتح تحقيقا في مزاعم مقتل مدنيين

الرياض – قال المتحدث باسم تحالف عملية ”عاصفة الحزم“، العميد ركن أحمد عسيري، (سعودي)، إن ”الحكومة اليمنية ستفتح تحقيقا في مزاعم مقتل مدنيين“ جراء عمليات قصف نفذها التحالف.

وفي مؤتمر صحفي عقده، مساء اليوم الخميس، في مطار القاعدة الجوية بالرياض، لم يوضح عسيري، كيف سيتم إجراء هذا التحقيق من قبل الحكومة اليمنية.

وأكد أن ”العمل العسكري يتم بروية وتأني ودقة حتى لا يكون هناك ضحايا من المدنيين“.

وأشار عسيري، إلى أن ”التنسيق بين الحوثيين والرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، بات ضعيفا للغاية“، مضيفا: ”ما كان للحوثي ليحقق ما حقق، لولا دعم ومساندة القوات التابعة للرئيس المخلوع“، بحسب وصفه.

وأشار عسيري إلى أن لديهم معلومات أن الحوثيين كانوا يعدون هجوما على المملكة العربية السعودية، دون أن يفصح عن تفاصيل هذه المعلومات، مضيفا: ”لن نسمح للميليشيات الحوثية بتنظيم نفسها على الحدود“.

وأوضح أن الميليشيات الحوثية أصبحت في ”وضع دفاعي“ في كافة أنحاء الجمهورية اليمنية.

وأشار المتحدث باسم عاصفة الحزم، إلى أن ”القوات الجوية نفذت عملية نوعية في أبين، بالتعاون مع المقاومة الشعبية على الأرض، استهدفت تجمعات وتكتلات للحوثيين“.

وتابع: ”القوات الجوية نفذت طلعات استهدفت مخازن الوقود في صعدة، والعمليات مستمرة على مدار الساعة على منطقة صعدة وما حولها“

وأضاف عسيري: ”نرحب بالعائدين من الألوية الذين احسوا بالمسئولية، إلى صف الشرعية في اليمن، وهذه العودة مازال مستمر وآخرها كان لواء 90 مشاة بحري، وندعو الموالين للحوثيين العودة إلى الشرعية“.

وعلى الصعيد نفسه، قال إن ”قوات عاصفة الحزم تقوم بتفتيش كل السفن في الموانئ، ولن نسمح أبدا بوصول أي إمدادات للميليشيات الحوثية“.

وأضاف المتحدث باسم عاصفة الحزم: ”كما نعمل على تسهيل السفن التجارية التي تحمل مواد الإغاثة للوصول إلى موانئ اليمن“، مشيرا إلى أن ”جهود الإغاثة تعمل على مدار الساعة لوصول المواد الإغاثية والإنسانية، ولكن الميليشيات الحوثية تعطل وتصعب العمل الإغاثي والإنساني“.

وتابع: ”هدف تحرك الحوثيين الآن هو تدمير المواطن اليمني والبنية التحتية، وما تقوم به الميليشيات الحوثية محركه الأساسي مكاسب شخصية“.

وأشار إلى أن ”الأيام القادمة سوف تشهد بدء زمام المبادرة والتي تأتي بأيدي المقاومة الشعبية“.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com