الكويت تسجن معارضين لـ ”المساس بالذات الأميرية“

الكويت تسجن معارضين لـ ”المساس بالذات الأميرية“

الكويت – قضت محكمة الجنايات الكويتية، اليوم الخميس، بالسجن 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، بحق عضوين بحركة ”حشد“  المعارضة، في قضية إعادة ترديد خطاب النائب السابق مسلم البراك ”كفى عبثاً“، بحسب مصادر قضائية.

ووجهت النيابة العامة لكل من فهاد العجمي وأحمد الدمخي، تهمة ”المساس بالذات الأميرية والطعن بمسند الإمارة“، عبر إعادة ترديد خطاب البراك في ندوات سياسية، عقب حكم بسجنه 5 سنوات في أبريل/نيسان 2013 من قبل محكمة الجنايات، قبل تخفيفه إلى سنتين في وقت لاحق، وفق المصادر.

وردد خطاب البراك آنذاك نحو 67 مواطناً تضامناً معه، حكم على 13 منهم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بالحبس لكل منهم سنتين، مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات، وكفالة مالية.

وبحسب المصادر يمكن للمحكومين الطعن على حكم حبسهم أمام محكمة الاستئناف الكويتية.

وأحالت النيابة العامة الكويتية آنذاك 5 قضايا بهذا الشأن إلى محكمة الجنايات، إذ وجه الاتهام إلى 67 مواطناً، بينهم نواب سابقون، وكتاب وصحفيون وناشطون.

يذكر أن النائب الكويتي السابق، والمعارض البارز مسلم البراك، يقضي حاليا عقوبة السجن سنتين التي قضت بها محكمة الاستئناف الكويتية عليه في 22 فبراير/ شباط الماضي، بتهمة ”العيب بالذات الأميرية“، على خلفية خطاب ألقاه في ندوة بعنوان ”كفى عبثًا“ في أكتوبر/ تشرين الأول 2012.

وأعلن عن تأسيس حركة العمل الشعبي (حشد) ككتلة سياسية معارضة في فبراير/ شباط الماضي، بعد أن تأسست عام 2001 ككتلة نيابية معارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com