خارطة توضح توزع السيطرة على المنافذ في اليمن (صورة)

خارطة توضح توزع السيطرة على المنافذ في اليمن (صورة)

صنعاء – للأسبوع الثالث على التوالي، تتواصل عمليات ”عاصفة الحزم“، على مسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

ومع استمرار دوي التفجيرات وتواصل لهيب المعارك، لا يزال المئات من الرعايا الأجانب يتدفقون على المنافذ البرية والبحرية، محاولين الفرار من جحيم الحرب بين تحالف العاصفة، الداعم للشرعية اليمنية و للرئيس عبدربه منصور هادي، وبين تحالف المتمردين الحوثيين – وصالح.

وفيما يلي رصد لمنافذ اليمن الجوية والبحرية والبرية، والقوى المسيطرة عليها:

أولا: المنافذ الجوية 

1 – مطار صنعاء الدولي:

يقع شمالي العاصمة صنعاء، بمحاذاة قاعدة الديلمي الجوية، التي تعرضت مرارا لقصف من طيران التحالف.

لا يزال المطار قادرا على استقبال الطائرات المدنية، وقد استقبل بعد انطلاق عملية ”عاصفة الحزم“، طائرات روسية وهندية أجلت رعاياهم وهبطت بيمنيين كانوا عالقين خارج البلد.

وسيطر الحوثيون على مطار صنعاء بعد اجتياحهم العاصمة يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وفرضوا تفتيشا دقيقا على الطائرات المغادرة والقادمة، بما فيها حقائب البعثات الدبلوماسية.

2 – مطار صعدة:

يقع في مدينة صعدة (شمال)، معقل الحوثيين، وبعد استيلائهم على صنعاء بدأوا في عمليات تحديث له حتى يستقبل طائرات مدنية ويكون منفذا جويا مباشرا لهم، لكن ”عاصفة الحزم“، دمرته بشكل شبه كامل.

3 – مطار تعز الدولي:

المنفذ الجوي الوحيد لمحافظتي تعز وإب (وسط). لم يتعرض للقصف، لكن قوات موالية للحوثيين سيطرت عليه عقب دخولها مدينة تعز منتصف مارس/آذار الماضي.

4 – مطار الحُديدة الدولي:

المنفذ الوحيد لمحافظتي الحديدة وريمة (غرب). سيطر عليه الحوثيون مطلع العام الجاري، وتعرض لأضرار كبيرة جراء قصف طال القاعدة الجوية القريبة منه، والتي كان الحوثيون قد استولوا عليها.

5 – مطار الريان:

يقع في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت (شرق). لم يتعرض لأي قصف، وتسيطر عليه قوات الأمن المركزي الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح.

6 – مطار سيئون:

يقع في مدينة سيئون بحضرموت. متوقف عن العمل جراء حظر الطيران، وتسيطر عليه، وفقا لرصد الأناضول، قوات موالية لصالح .

7 – مطار عدن الدولي:

المنفذ الجوي الوحيد لخمس محافظات جنوبية (عدن، أبين، لحج، الضالع، وشبوة)، وسيطرت عليه قوات موالية للحوثي أواخر مارس/آذار الماضي، قصف طيران التحالف التجمعات الحوثية في هذا المطار، وتفيد أنباء بأن الطائرة الرئاسية التي كانت بداخله احترقت، ولم يعد هذا المطار صالحا للاستخدام.

8- مطار سقطرى:

المنفذ الجوي لجزيرة سقطرى، سهل هذا المطار عملية انتقال سكان وسائحين إلى الجزيرة بعد أن كان السفر عبر البحر في مواسم الرياح يستغرق أسابيع، وتسيطر على هذا الميناء قوات من اللواء الأول مشاة بحرية الموالية لهادي.

ثانيا: المنافذ البحرية:

1 – ميناء عدن:

يقع في مدينة المعلا (جنوب)، وهو أحد أهم الموانئ البحرية الرئيسة في منطقة خليج عدن، سيطر عليه مسلحون حوثيون، مؤخرا.

2 – ميناء الحُديدة:

يقع في منتصف الساحل الغربي لليمن على البحر الأحمر، وسيطر عليه الحوثيون مطلع العام الجاري، وغيروا إدارته بوضع موالين لهم، واستقبل في الأشهر القليلة الماضية ثلاث طائرات روسية من طراز ”سوخوي“ (مقاتلة) سحبها الحوثيون إلى معقلهم في صعدة.

3 – ميناء الصليف:

 يقع في الشمال الغربي لمدينة الحُديدة قرب جزيرة كمران، ويتميز بعمق كبيرة يصل إلى 50 قدما، بحيث يستطيع استقبال سفن عملاقة تبلغ حمولتها 55000 طن، سيطر عليه مسلحون حوثيون إثر سيطرتهم على الحديدة مطلع العام الجاري، وغيروا إدارته وحراساته بموالين لهم.

وحسب مصادر عسكرية، استقبل الحوثيون عبر هذا الميناء، في فبراير/شباط الماضي، سفينة إيرانية كانت تحمل 8 أطنان من الأسلحة الخاصة لهم.

4 – ميناء المخا:

يقع على البحر الأحمر قرب مضيق باب المندب في محافظة تعز (وسط)، سيطر عليه الحوثيون مطلع مارس/آذار الماضي، لقربه من باب المندب والسواحل الإرتيرية.

5 – ميناء حضرموت:

يقع في مدينة المكلا (شرق)، سيطر عليه ”تنظيم القاعدة “ مطلع أبريل/نيسان الجاري.

6 – ميناء سقطرى:

ميناء صغير يخضع، لحراسة من اللواء الأول مشاة بحرية الموالي لهادي.

ثالثا: المنافذ البرية 

1 – منفذ الطوال (حرض):

أحد أهم المنافذ البرية الحدودية مع السعودية، يقع في محافظة حجة (شمال غرب)، سيطر عليه حوثيون أواخر العام الماضي، وطالبوا المسؤولين عنه بتوريد العائدات إليهم. قصفته طائرات ”عاصفة الحزم“ بعد تجمع مسلحين حوثيين فيه، لكن لا يزال العمل جاريا فيه.

2- منفذ البقع:

يقع في محافظة صعدة (شمال)، معقل الحوثيين، يسيطر عليه الحوثيون، لكن السلطات السعودية أغلقته من جانبها قبل نحو عام.

3- منفذ صرفيت:

منفذ حدودي مهم مع سلطنة عمان، ويقع في محافظة المهرة (شرق)، وساهم في الأيام الأخيرة، يشاع أن الرئيس اليمني هادي غادر اليمن عبره، حيث حضر اجتماع القمة العربية الأخيرة بشرم الشيخ، ثم عاد مع الملك سلمان بن عبد العزيز إلى السعودية.

4- منفذ الوديعة:

يقع في محافظة حضرموت (شرق) وتسيطر عليه قوات من وحدة الأمن المركزي (قوات خاصة) موالية لصالح والحوثيين.

ويكشف الرصد، الذي أجرته الأناضول لمنافذ اليمن، أن تحالف ”عاصفة الحزم“، الداعم للرئيس اليمني هادي، يسيطر على الأجواء اليمنية بحكم التفوق الجوي لطائراته، ما حال دون استخدام المسلحين الحوثيين والموالين لصالح للمطارات في عمليات عسكرية.

في حين بدت سيطرة على المنافذ البحرية والبرية، بحكم التواجد الميداني، موزعة بين جماعة الحوثي والموالين لصالح، باستثناء ميناء حضرموت البحري، الذي يسيطر عليه، وفقا لرصد الأناضول، مسلحو القاعدة، وميناء جزيرة سقطرى البحري، الذي توجد به قوة عسكرية موالية لهادي.

aa_picture_20150411_5014462_web - Copy

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة