‫البرلمان الباكستاني يقر قانون ”الحياد“ بشأن اليمن

‫البرلمان الباكستاني يقر قانون ”الحياد“ بشأن اليمن

اسلام اباد – أقر البرلمان الباكستاني مشروع قانون بشأن اليمن اليوم الجمعة يدعو مختلف الفصائل الى حل خلافاتها سلميا ويعبر عن ”رغبته“ في أن تلتزم باكستان الحيادية.

وقال مشروع القانون ”يعبر برلمان باكستان عن قلقه الشديد لتدهور الوضع الأمني والانساني في اليمن وتداعيات ذلك على السلام والاستقرار في المنطقة.“

وأضاف أن البرلمان ”يود أن تلتزم باكستان بالحيادية في الصراع في اليمن حتى تتمكن من لعب دور دبلوماسي وقائي لإنهاء الأزمة ويعبر عن دعمه التام للمملكة العربية السعودية.“

وفي الشهر الماضي بدأ تحالف بقيادة السعودية تنفيذ ضربات جوية في اليمن ضد المقاتلين الحوثيين الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من البلاد واضطروا الرئيس عبد ربه منصور هادي لمغادرة صنعاء وممارسة مهام عمله من عدن في الجنوب. ويقيم هادي حاليا في السعودية.

وبدأ البرلمان الباكستاني مناقشة الطلب السعودي يوم الاثنين ولم يؤيد أي من نوابه إمداد السعودية بقوات للمشاركة في القتال باليمن.

وعلى مدار الأسبوع رفض أعضاء البرلمان الباكستاني المشاركة العسكرية في اليمن.

,كانت السعودية قد دعت باكستان للانضمام للتحالف الذي تقوده في اليمن وطلبت من إسلام اباد سفنا وطائرات وقوات.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية تسنيم اسلم قد قالت أمس الخميس في مؤتمر صحفي ردا على سؤال عن زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لإسلام آباد إن موقف بلادها بشأن الوضع في اليمن واضح حيث تعهدت بالفعل بحماية وحدة اراضي السعودية، .

واضافت ان باكستان مع تركيا بدأتا جهودا دبلوماسية من اجل التوصل الى تسوية سلمية للازمة في اليمن ، متابعة ان سلطنة عمان سوف تشارك في عملية حوار مقترحة من اجل احلال السلام في اليمن.

واستطردت المتحدثة ان هناك اتفاقا كاملا في الاراء داخل باكستان بانه في حالة اي تهديد للاماكن المقدسة في السعودية ، فان باكستان سوف تكون اول دولة تهب للدفاع عن هذه الاماكن.

واشارت الى ان باكستان ادانت مرارا الميليشيات التي اطاحت بالحكومة الشرعية في اليمن والمعترف بها من قبل المجتمع الدولي والامم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الايراني، الذي انتقدت بلاده عملية عاصفة الحزم بقيادة السعودية، قد التقى في وقت سابق امس الخميس رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ، حيث بحثا العلاقات بين البلدين وأيضا الحرب الدائرة في اليمن.

ويشن طيران تحالف عملية عاصفة الحزم بقيادة السعودية منذ السادس والعشرين من الشهر الماضي هجمات في اليمن بناء على طلب رئيس الاخيرة عبد ربه منصور هادي للقضاء على الانقلاب الذي يقوده الحوثيون الذين سيطروا على معظم مفاصل الدولة بالقوة المسلحة .

وعن احتمال مشاركة قوات باكستانية في العملية ، يرى المحلل الأمني الباكستاني فداء حسين أن اسلام اباد في وضع حرج نظرا لعلاقتهاالقوية مع السعودية وكذلك الجارة إيران المتهمة بدعم الحوثيين الشيعة.

وقال إن ”إرسال قوات برية للحرب في اليمن قد يؤدي إلى توتر مع إيران“.

وأشار حسين إلى أن باكستان بحاجة إلى الأخذ في الاعتبار مواطنيها الشيعة الذين يمثلون أكثر من 20% من إجمالي عدد السكان.

ويتواجد حاليا نحو 300 جندي باكستاني في السعودية للمشاركة في تدريبات مشتركةمع قوات سعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة