الحوثيون يُفرجون عن 500 سجين في الضالع

الحوثيون يُفرجون عن 500 سجين في الض...

القوات الموالية للرئيس السابق "علي عبدالله صالح" سلّمت السجن لجماعة الحوثي، و الأخيرة أطلقت سراح من بداخله، بعضهم من أنصار الجماعة، بالإضافة إلى عدد من الإرهابيين، وقطّاع الطرق والقَتَلَة، بعضهم محكوم عليه بالإعدام.

صنعاء – أفرج الحوثيون اليوم السبت عن المئات من نزلاء السجن المركزي بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود لوكالة الأناضول أن نحو 500 سجين، هم تقريباً مجموع السجناء، فرّوا من السجن المركزي الواقع قرب منطقة ”سناح“ بالمحافظة، بعد سيطرة الحوثيين على السجن والسماح لهم بالفرار.

وأضاف الشهود، أن القوات الموالية للرئيس السابق ”علي عبدالله صالح“ بقيادة العميد ”عبدالله ضبعان“ سلّمت السجن لجماعة الحوثي، وأن الأخيرة أطلقت سراح من بداخله، بعضهم من أنصار الجماعة، بالإضافة إلى عدد من الإرهابيين، وقطّاع الطرق والقَتَلَة، بعضهم محكوم عليه بالإعدام.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب الحوثيين بخصوص هذا الأمر.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة الحوثيين على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

وتقدم الحوثيين على الأرض يأتي رغم مواصلة تحالف عربي إسلامي يطلق عليه ”عاصفة الحزم“، وتقوده السعودية، لليوم العاشر على التوالي، توجيه ضربات جوية على أهداف تابعة للحوثيين وأخرى موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

وكان المتحدث باسم عملية ”عاصفة الحزم“، العميد ركن أحمد عسيري (سعودي) قد صرح في مؤتمر صحفي أمس بالرياض أن الحوثيين هاجموا الجمعة، السجن المركزي في المكلا (كبرى مدن محافظة حضرموت، جنوبي اليمن) وأطلقوا سراح ألف من سجناء القاعدة، بهدف ”خلق الفوضى والإرهاب وخلط الأوراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com