غموض حول مصير علي عبد الله صالح بعد عاصفة الحزم

غموض حول مصير علي عبد الله صالح بعد عاصفة الحزم
عاجل

صنعاء – يلف الغموض مصير الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، مع بدء ”عاصفة الحزم“ ضربات جوية لتحالف يضم عشر دول بهدف التصدي للمقاتلين الحوثيين الذين يحاصرون مدينة عدن الجنوبية التي لجأ إليها رئيس البلاد.

ورغم أن الحوثيين الشيعة هم الذين يخوضون المعركة بشكل علني، إلا أن كثيرين يعتقدون أن المدبر الحقيقي لهذه لحملة هو الرئيس السابق صالح.

 وقالت مصادر يمنية إن صالح غادر صنعاء في موكب متجها إلى معقله بمنطقة سنحان، قبيل انطلاق غارات عاصفة الحزم.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان موكب صالح قد تعرض لهجوم جوي من طائرات عاصفة الحزم.

ولايزال صالح يتمتع بنفوذ كبير في الجيش رغم تنحيه عن السلطة في 2011 في أعقاب احتجاجات حاشدة ضد حكمه ويعتقد أن جنود الحرس الجمهوري الموالين له يدعمون قوات الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com