السعودية تسجن طبيباً أيد النظام السوري

السعودية تسجن طبيباً أيد النظام السوري

المصدر: إرم- خاص

سجنت السلطات السعودية طبيباً سعودياً في مكة المكرمة بعد نشره تغريدات عبر حسابه في موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي أيد فيها نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وكانت السلطات قد أقالت في فبراير/شباط الماضي الدكتور بندر عبد القادر محمد عبد القادر من منصبه كمدير لمستشفى بمكة المكرمة، على خلفية تغريدة مثيرة للجدل حث فيها النظام السوري على إطلاق المزيد من البراميل المتفجرة على معارضيه، مما أثار موجة غضب عبر ”تويتر“ حيث طالب المغردون السعوديون بمعاقبة الطبيب على موقفه المتعارض تماماً مع موقف الرياض الرسمي.
وتشير التقارير إلى أن سجن الطبيب يأتي استكمالاً للتحقيقات الجارية حيال القضية وانتظاراً للحكم الصادر ضده.
وذكرت أن الجهات الأمنية والتحقيق والادعاء العام استجوبوا الطبيب في فترة سابقة، وذلك بعد طلب تلقاه عبر اتصال هاتفي، ليتوجه إلى الجهات المختصة ليدلي بأقواله، إلى أن تمت إحالته للسجن العام بانتظار العقوبة الصادرة بحقه بعد اكتمال جميع التحقيقات.

وأضافت أن الطبيب أفاد خلال التحقيقات بأن هذه التغريدات نشرها قبل أربعة أشهر ولكنها لقيت تفاعلاً وردة فعل قبل القبض عليه، وهو ما دعاه إلى حذفها، موضحة أن المتهم أشار إلى أن تلك التغريدات لم يكن الغرض منها التأييد للنظام السوري ولكن كانت إشارة إلى أن ”النظام رغم ظلمه فهو أخف ضرراً مما يفعله تنظيم ”داعش“ بالأطفال والكبار من قتل وحرق بالنار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة