أخبار

السلطات الكويتية تسحب تراخيص وتحيل عشرات وسائل الإعلام إلى التحقيق
تاريخ النشر: 22 يونيو 2022 13:03 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2022 14:20 GMT

السلطات الكويتية تسحب تراخيص وتحيل عشرات وسائل الإعلام إلى التحقيق

أعلنت وزارة الإعلام الكويتية، اليوم الأربعاء، إحالة عشرات وسائل الإعلام إلى التحقيق، وسحب تراخيص عشرات الصحف؛ لارتكابها مخالفات تتعلق بالقوانين الإعلامية، وذلك

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أعلنت وزارة الإعلام الكويتية، اليوم الأربعاء، إحالة عشرات وسائل الإعلام إلى التحقيق، وسحب تراخيص عشرات الصحف؛ لارتكابها مخالفات تتعلق بالقوانين الإعلامية، وذلك تطبيقا للقوانين والتشريعات المنظمة للعمل الإعلامي في البلد الخليجي.

وصدر قرار الإحالة وسحب التراخيص عن وزير الإعلام والثقافة الدكتور حمد روح الدين، حيث تم إحالة 73 وسيلة إعلامية إلى النيابة العامة خلال الأسبوعين الماضيين لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

كما شمل القرار سحب ترخيص 90 صحيفة إلكترونية لمخالفتها القوانين الإعلامية، وفق ما ذكره بيان رسمي نشرته الوزارة عبر حسابها في ”تويتر“.

وقالت الناطقة الرسمية باسم الوزارة أنوار مراد: إن ”لجنة رصد المخالفات الإعلامية المشكلة مؤخرا، أوصت بإحالة هذه الوسائل الإعلامية التي تشمل صحفا إلكترونية وقنوات فضائية إلى النيابة العامة؛ لبثها ونشرها أخبارا تضمنت مخالفات لصريح القوانين الإعلامية، فيما أوصت بسحب تراخيص الصحف الإلكترونية المخالفة“.

وتتابع وزارة الإعلام الكويتية كلَّ ما تنشره المحطات والصحف والحسابات الإخبارية المرخصة، وتتخذ إجراءات قانونية بحق كل من يرتكب مخالفات في بلد يمتلك صحافة حرة وجريئة وبرلمانا منتخبا من قبل الشعب.

وسبق أن فتحت وزارة الإعلام تحقيقا بأخطاء فادحة ارتكبتها وسائل إعلام رسمية، ومنها وكالة الأنباء الكويتية ”كونا“ التي تم إنشاؤها بمرسوم قبل أكثر من أربعين عاما، إثر نشرها بعض التقارير والأخبار المثيرة للجدل وغير الصحيحة، والتي عرضتها لانتقادات واسعة في العامين الماضيين.

ومن بين الأخطاء الفادحة التي وقعت بها الوكالة الرسمية نشرها مطلع العام الماضي، صورة أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد مع خبر يشير إلى ولي العهد، قبل أن يتم تعديلها، وإحالة نائب مدير عام الوكالة والفريق المعني بالحادثة إلى التحقيق لمعرفة ملابسات الموضوع.

وفي نيسان/ إبريل العام الماضي، أحالت الوكالة المتسببين بخطأ لغوي ورد في خبر الإعلان عن وفاة الأمير فيليب زوج إليزابيث ملكة بريطانيا، الذي نشرته الوكالة، إلى التحقيق.

وفي شهر كانون الثاني/ يناير 2020، نشرت ”كونا“ تغريدات منسوبة لوزير الدفاع آنذاك الشيخ أحمد منصور تحدثت عن نية القوات الأمريكية الانسحاب من الكويت، ليتم نفي هذه الأخبار لاحقا من قبل الوكالة التي ذكرت أن ”موقعها تعرض للاختراق، وأن الأخبار المنسوبة إليها غير صحيحة“.

وقد قامت الوكالة الرسمية بحذف الخبر من حسابها في ”تويتر“ بعد نشره وتداوله عبر حسابات إخبارية، وقنوات فضائية عربية ودولية.

وأحال آنذاك جهاز أمن الدولة وافدا مصريا اشتبه به إلى التحقيق والمحاكمة، قبل أن يصدر حكم نهائي ببراءته في تموز/ يوليو الماضي، من اختراق حساب الوكالة وإذاعة أخبار كاذبة وبث خبر انسحاب القوات الأمريكية من الكويت.

وفي نيسان/ إبريل الماضي، أحالت وزارة الإعلام فريق برنامج مسابقات يُعرَض على القناة الثانية في تلفزيون الكويت، التي تبث برامجها وأخبارها باللغة الإنجليزية، إلى التحقيق؛ لعرضهم خريطة تشير إلى إسرائيل بدلاً عن فلسطين عن طريق الخطأ.

وقالت الوزارة في بيان رسمي نشرته عبر موقعها الرسمي في ”تويتر“: إن ”فريق البرنامج عرض خريطة خاطئة لدولة فلسطين تم على إثرها إحالته للتحقيق“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك