أخبار

بعد 10 أيام على تنصيبه.. رئيس الصومال يبدأ زيارة إلى الإمارات
تاريخ النشر: 19 يونيو 2022 18:16 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2022 19:50 GMT

بعد 10 أيام على تنصيبه.. رئيس الصومال يبدأ زيارة إلى الإمارات

بدأ الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، اليوم الأحد، زيارة إلى دولة الإمارات، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام). وذكرت الوكالة الرسمية أنه كان في استقبال شيخ محمود لدى

+A -A
المصدر: فريق التحرير

بدأ الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، اليوم الأحد، زيارة إلى دولة الإمارات، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

وذكرت الوكالة الرسمية أنه كان في استقبال شيخ محمود لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، وزير الدولة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وعدد من المسؤولين الإماراتيين.

وفي التاسع من يونيو/ حزيران الجاري، ونيابة عن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات حضر  الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك، مراسم تنصيب حسن شيخ محمود رئيسًا للصومال والتي أقيمت في العاصمة مقديشو، بحسب ”وام“.

وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وفقًا لوكالة أنباء الإمارات، ”التزام دولة الإمارات بمواصلة تقديم الدعم والمساندة للشعب الصومالي الشقيق، والوقوف إلى جانبه في سعيه إلى بناء دولة مستقرة تنعم بالسلام والرخاء، وذلك من منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين“.

وأشار  إلى ”حرص دولة الإمارات على مواصلة العمل مع الشركاء لتعزيز السلام في الصومال، وتحقيق الاستقرار الإقليمي“، مؤكدًا ”تضامنها الكامل مع الشعب الصومالي الشقيق في مكافحة الإرهاب، للمضي قُدمًا في ترسيخ التنمية والازدهار في بلاده، بما يسهم بدعم السلم والأمن الدوليين“.

كما أكد ”تطلع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تعزيز التعاون مع جمهورية الصومال الفيدرالية في كافة المجالات، بما يلبي تطلعات شعبي البلدين الشقيقين“.

وعيّن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، في 15 يونيو/ حزيران الجاري، حمزة عبدي بري، الرئيس السابق للجنة الانتخابات في ولاية ”جوبالاند“، رئيسًا للوزراء.

وقال الرئيس الصومالي في كلمة عبر التلفزيون الرسمي: ”أطلب من البرلمان الموافقة عليه في أقرب وقت ممكن.. أطلب من رئيس الوزراء أن ينجز عمله المنوط به مثل معالجة‭‭‭‭ ‬‬‬‬حالة انعدام الأمن، والجفاف، وتغير المناخ، وإقامة علاقات جيدة مع جميع البلدان“، بحسب ”رويترز“.

وفي الشهر الماضي، فاز حسن شيخ محمود بالرئاسة الصومالية للمرة الثانية، وكان قد تولى المنصب في السابق، من العام 2012 إلى العام 2017، بعد انتخابات تأخرت طويلًا، وسط أسوأ موجة جفاف منذ 40 عامًا، وتمرد مسلح دموي.

ومنذ فوز محمود، في 15 مايو/ أيار الماضي، تبث حسابات حكومية على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا له وهو يرحب بخصومه السياسيين السابقين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك