أخبار

من هو محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط البحريني الجديد؟
تاريخ النشر: 13 يونيو 2022 18:53 GMT
تاريخ التحديث: 13 يونيو 2022 20:05 GMT

من هو محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط البحريني الجديد؟

عين العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء اليوم الإثنين، محمد بن مبارك بن دينة وزيرا للنفط والبيئة، ضمن تعديل وزاري شمل 17 حقيبة.. فمن هو؟ محمد بن

+A -A
المصدر: فريق التحرير

عين العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء اليوم الإثنين، محمد بن مبارك بن دينة وزيرا للنفط والبيئة، ضمن تعديل وزاري شمل 17 حقيبة.. فمن هو؟

محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط البحريني الجديد، من مواليد الـ 16 يوليو/تموز عام 1972 في البحرين، حاصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين في عام 1990، ويحمل شهادة البكالوريوس في هندسة البترول من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1995.

نال شهادة الماجستير في الهندسة الكيميائية من جامعة ويلز عام 1999، كما حصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية من إمبريال كوليدج لندن.

حياته المهنية والسياسية

بدأ بن دينة، حياته المهنية بالعمل في شركة نفط البحرين الوطنية بوظيفة مهندس خزان متدرب من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب 1993. ثم ترقى إلى مهندس بترول من 1993 إلى 1996.

بعدها انتقل بن دينة للعمل في جامعة البحرين كمساعد أستاذ في كلية الهندسة قسم الهندسة الكيميائية من 1996 إلى 2006، كما شغل منصب مدير الاعتمادية وضمان الجودة في كلية الهندسة من 2012 إلى 2013، ليحصل على منحة برنامج ”فولبرايت“ للعمل في جامعة تكساس.

وتم تعيين محمد بن مبارك بن دينة بمرسوم ملكي نائبا للرئيس التنفيذي في المجلس الأعلى للبيئة من 2013 إلى 2014.

ومنذ توليه المنصب شارك بن دينة ممثلا عن مملكة البحرين في العديد من الاجتماعات والورش والندوات التي تهتم بالشأن البيئي والطاقة المتجددة.

كما شغل بن دينة إضافة إلى عمله عضوا في مجلس أمناء جائزة خالد بن حمد آل خليفة للمشاريع وعضوا في الجمعية البحرينية البريطانية في المملكة المتحدة وعضوا في جمعية مهندسي النفط الأميركية في الولايات المتحدة وعضوا في هيئة جائزة البيئة لمجلس التعاون الخليجي وعضوا في جمعية المهندسين البحرينية وعضوا مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى وعضوا في اللجنة الاستشارية للجامعة العربية المفتوحة.

وفي مايو/آيار 2014 صدر مرسوم ملكي بتعيينه رئيسا تنفيذيا للمجلس الأعلى للبيئة بدرجة وكيل وزارة، قبل أن يعين في ديسمبر/كانون الأول 2020 مبعوثا خاصا لشؤون المناخ برتبة وزير.

وفي عهده تم تجديد منح الثقة لمملكة البحرين كنائب رئيس للجمعية العامة للبيئة. كما فازت مملكة البحرين بالعضوية الرئيسية للجنة التنفيذية في بروتوكول مونتريال للسنة الثانية على التوالي وبمنصب نائب رئيس اللجنة التنفيذية للمرة الأولى على مستوى دول الخليج العربي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك