أخبار

الكويت تستدعي السفير الهندي احتجاجا على تصريحات مسيئة للنبي محمد
تاريخ النشر: 05 يونيو 2022 15:36 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2022 18:30 GMT

الكويت تستدعي السفير الهندي احتجاجا على تصريحات مسيئة للنبي محمد

أعلنت وزارة الخارجية الكويتية، يوم الأحد، استدعاء السفير الهندي في البلاد، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تعرب فيها عن "رفضها القاطع وشجبها للتصريحات المسيئة للرسول

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الخارجية الكويتية، يوم الأحد، استدعاء السفير الهندي في البلاد، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تعرب فيها عن ”رفضها القاطع وشجبها للتصريحات المسيئة للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، وللإسلام والمسلمين التي صدرت عن أحد المسؤولين في الحزب الحاكم“.

وأكدت الوزارة بحسب وكالة الأنباء الرسمية (كونا) في مذكرة الاحتجاج، أن البيان الذي أصدره الحزب الحاكم في الهند، والذي أعلن خلاله إيقاف المسؤول صاحب التصريحات المسيئة ”محط ترحيب“، لكنها طالبت السلطات الهندية بالاعتذار العلني، إزاء التصريحات التي وصفتها بأنها معادية.

وشددت على أن الاستمرار في مثل هذه التصريحات دون إجراء رادع أو عقاب سيؤدي إلى زيادة أوجه التطرف والكراهية وتقويض عناصر الاعتدال.

واعتبرت الوزارة أن ”إصدار مثل هذه التصريحات ينم عن جهل واضح لرسالة السلام التي يحملها ديننا الإسلامي وسماحته والدور الكبير الذي قام به الإسلام في بناء الحضارات في جميع دول العالم بما فيها الهند“.

وأثار مسؤول هندي غضب المسلمين إثر تغريدة مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونشر المتحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند، الذي يترأسه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، تغريدة تحدث فيها بشكل مسيء عن النبي صلى الله عليه وسلم بشأن زواجه من السيدة عائشة.

وأثارت التغريدة ردود فعل غاضبة وتصدر وسم ”إلا رسول الله يا مودي“ مواقع التواصل، وسط دعوات لحملة مقاطعة للمنتجات الهندية.

وقال المفتي العام لسلطنة عمان أحمد بن حمد الخليلي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: ”إن الاجتراء الوقح البذيء من الناطق الرسمي باسم الحزب المتطرف الحاكم في الهند على رسول الإسلام ﷺ وعلى زوجه الطاهرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها هو حرب على كل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها، وهو أمر يستدعي أن يقوم المسلمون كلهم قومة واحدة“.

وفي وقت لاحق، زعم المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند أنه يتعرض للتهديد بالقتل هو وعائلته، إلا أنه رغم ذلك واصل تغريداته التي يهاجم فيها الإسلام والمسلمين.

وبحسب تقارير محلية، اندلعت موجة احتجاجات غاضبة من قبل آلاف المسلمين في كانبور بولاية أوتار براديش، الجمعة؛ احتجاجا على تصريحات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم من قبل مسؤولة في الحزب الحاكم، في أحد البرامج التلفزيونية.

وشهدت تلك الاحتجاجات استخدام الشرطة الهندية للهراوات والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك