أخبار

محمد بن زايد يبحث مع قائد "المركزية الأمريكية" تعزيز التعاون الدفاعي
تاريخ النشر: 12 مايو 2022 20:03 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2022 22:50 GMT

محمد بن زايد يبحث مع قائد "المركزية الأمريكية" تعزيز التعاون الدفاعي

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، اليوم الخميس، سبل تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري مع الولايات المتحدة، وذلك خلال لقاء جمعه بالفريق أول مايكل

+A -A
المصدر: فريق التحرير

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، اليوم الخميس، سبل تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري مع الولايات المتحدة، وذلك خلال لقاء جمعه بالفريق أول مايكل كوريلا قائد القيادة المركزية الأمريكية.

وبحث ولي عهد أبوظبي خلال اللقاء مع المسؤول العسكري الأمريكي، الذي جرى في قصر الشاطئ، علاقات الصداقة ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة في المجالات الدفاعية والعسكرية، في إطار العلاقات الإستراتيجية التي تجمع البلدين.

وتناول الجانبان كذلك خلال الاجتماع عددا من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“.

حضر اللقاء الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن صالح محمد صالح بن مقرن العامري قائد العمليات المشتركة.

يشار إلى أن مايكل كوريلا كان قد تولى قيادة القيادة المركزية الأمريكية في شهر أبريل/ نيسان الماضي، بقرار من الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي عينه خلفاً للقائد السابق فرانك ماكنزي.

وزار مايكل كوريلا، يوم الإثنين، العاصمة المصرية القاهرة والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهي الزيارة الأولى له منذ توليه قيادة القيادة المركزية الأمريكية الشهر الماضي.

وأعرب الرئيس المصري، خلال محادثاته مع الجنرال مايكل كوريلا، عن أمله في تعميق العلاقات مع الولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب.

وكان الجنرال فرانك ماكنزي رئيس القيادة المركزية الأمريكية السابق قد زار العاصمة أبوظبي، في فبراير/شباط الماضي، وأجرى مع ولي العهد محادثات بشأن تطوير التعاون العسكري بين البلدين، و“تعزيز دفاعات الإمارات بعد سلسلة هجمات صاروخية شنتها ميليشيات الحوثي من اليمن“.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد أعلنت، في فبراير/شباط، نشر الولايات المتحدة طائرات مقاتلة متطورة من طراز ”إف-22“ ومدمرة الصواريخ الموجهة ”كول“ للعمل مع البحرية الإماراتية.

وقال ماكنزي حينها إن طائرات ”إف-22“ ستزود الإمارات ”بواحد من أفضل رادارات المراقبة في العالم“، القادرة على تحديد الأهداف، ومنها صواريخ كروز الهجومية البرية والطائرات المسيرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك