أخبار

الكويت.. إخلاء سبيل الشيخ فهد سالم العلي
تاريخ النشر: 03 مايو 2022 16:28 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2022 19:35 GMT

الكويت.. إخلاء سبيل الشيخ فهد سالم العلي

أخلت النيابة العامة في الكويت، اليوم الثلاثاء، سبيل الشيخ فهد سالم العلي الصباح، أحد أبناء الأسرة الحاكمة، عقب 3 أيام من التحقيق معه وحجزه على خلفية شكوى قُدمت

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أخلت النيابة العامة في الكويت، اليوم الثلاثاء، سبيل الشيخ فهد سالم العلي الصباح، أحد أبناء الأسرة الحاكمة، عقب 3 أيام من التحقيق معه وحجزه على خلفية شكوى قُدمت ضده من جهاز أمن الدولة.

وتم إخلاء سبيل الشيخ فهد بضمان مالي بقيمة 5000 دينار كويتي (16.3 ألف دولار)، وفقا لصحيفة ”الراي“ الكويتية.

من جهته، أوضح مصدر ”مطلع“ لصحيفة ”القبس“ الكويتية، أن ”النيابة العامة حققت مع الشيخ فهد بسبب تغريدة اعتبرتها وزارة الداخلية مجرمة رغم قيام المتهم بحذفها من حسابه في تويتر“.

وأشار المصدر إلى أن ”النيابة لا تزال تواصل التحقيق في القضية، ومن المتوقع إحالتها إلى محكمة الجنايات والمطالبة بإنزال العقوبة القانونية بحق الشيخ المتهم“.

وقال مطالبا عدم كشف هويته، إن حذف التغريدة المجرمة ”لا يعفي صاحبها من العقاب“.

وكانت السلطات الأمنية أوقفت الشيخ فهد، منتصف ليل السبت الأحد، بأمر من النيابة العامة، حيث خضع للتحقيق، وقام بإنكار جميع التهم الموجهة إليه في الشكوى.

وكانت صحيفة ”القبس“ قالت في وقت سابق، إن إلقاء القبض على الشيخ فهد والتحقيق معه وحجزه تم على خلفية ”نشره تغريدة أساء فيها لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد“.

وأشارت الصحيفة إلى أن ”الشيخ فهد أكد خلال التحقيقات الأولية أنه لم يقصد الإساءة إلى أمير البلاد، وأنه يلتزم بالقانون في تغريداته“.

وطالبت المحامية حنان خالد الشايجي، الوكيلة القانونية للشيخ فهد، طالبت النيابة العامة عقب إصدار قرار بضبط موكلها الاستعلام عن موضوع الشكوى وتاريخ التحقيق فيها.

وأفادت المحامية في خطاب رسمي موجه للنيابة العامة، نُشر عبر حساب فهد سالم العلي في ”تويتر“، أنه ”لم يصل إلى موكلها أي أمر استدعاء من النيابة العامة قبل قرار الضبط الذي أشارت بأنه من المفترض إصداره في حال تخلّف المشكو ضده عن الحضور“.

وكان ”العلي“ قد نشر مؤخرا، بيانا أشار فيه إلى أمير البلاد وطالب بالكشف عن وضعه الصحي.

وتساءل في بيانه عن سبب غيابه عن الإعلام وعدم إلقائه خطابا بمناسبة الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان، والتي ألقاها نيابة عنه ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد.

وأضاف مخاطبا ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، أنه ”من الواجب تطبيق الدستور وقانون توارث الإمارة في حال ثبت عدم قدرة الأمير صحيا على إدارة شؤون البلاد“.

وقبل عام، اتهم الشيخ فهد سالم العلي الصباح، مواطنا بتهديد نجله بالقتل أثناء ملاحقته له بأحد الشوارع.

ونشر آنذاك، صورة الجاني أثناء ملاحقة ابنه جابر البالغ من العمر 15 عاما، مع وثيقة موجهة إلى رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد تتضمن تفاصيل ما تعرض له نجله.

وأشار في الوثيقة إلى ”تعرض نجله للشروع بالقتل“، مثيرا التساؤلات حول سبب عدم وجود دوريات أمنية في الطريق بين منطقة الفحيحيل ومنطقة المسيلة الذي مر فيه نجله.

وألمح الشيخ فهد، بمجموعة تغريدات إلى احتمال أن تكون هذه التهديدات ”مقصودة ضده وضد أبنائه من قبل أشخاص لم يذكرهم؛ بسبب متابعته وتعليقه على قضايا فساد متهما فيها شيوخا من الأسرة الحاكمة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك