أخبار

‎الإمارات ترحب بفرض مجلس الاتحاد الأوروبي عقوبات على ميليشيات الحوثي
تاريخ النشر: 17 مارس 2022 20:53 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2022 2:10 GMT

‎الإمارات ترحب بفرض مجلس الاتحاد الأوروبي عقوبات على ميليشيات الحوثي

رحبت دولة الإمارات، اليوم الخميس، بفرض مجلس الاتحاد الأوروبي عقوبات على الميليشيات الحوثية، وإدراجها ضمن لائحته السوداء. وأفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية

+A -A
المصدر: إرم نيوز

رحبت دولة الإمارات، اليوم الخميس، بفرض مجلس الاتحاد الأوروبي عقوبات على الميليشيات الحوثية، وإدراجها ضمن لائحته السوداء.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“ أن دولة الإمارات ”ترحب بقرار مجلس الاتحاد الأوروبي تعديل لائحة الاتحاد رقم 1352/2014 لتبني حظر الأسلحة على ميليشيا الحوثي الذي أقرته الأمم المتحدة، والذي يتعين على جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تنفيذه بموجب ميثاق المنظمة.

وبحسب الوكالة، فقد ”استشهد قرار المجلس الأوروبي بنص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2624 ”2022“ الذي يدين هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية المتكررة على المدنيين والبنية التحتية المدنية في اليمن، وارتكاب هذه الميليشيا أعمال عنف جنسي ضد النساء، فضلاً عن تجنيد الأطفال، والتحريض على العنف على أساس الدين والعرق“.

كما تشمل أسباب الإدراج ”الهجمات التي تشنها الميليشيا على سفن الشحن التجارية في البحر الأحمر باستخدام عبوات ناسفة يدوية الصنع وألغام بحرية“، وكذلك ”الهجمات الإرهابية العابرة للحدود التي استهدفت المدنيين والبنية التحتية المدنية في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية“.

وبات حظر توريد الأسلحة لميليشيا الحوثي، وفق هذا التعديل على لائحة الاتحاد الأوروبي، ملزماً شاملاً جميع أراضي الاتحاد.

وتأتي لائحة المجلس الأوروبي المعدّلة في أعقاب تبني مجلس الأمن الدولي مؤخرا القرار 2624 الذي يجدّد نظام العقوبات على اليمن، ويصنّف للمرة الأولى ميليشيا الحوثي كـ ”جماعة إرهابية“.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن أبو ظبي تواصل، انطلاقاً من مساعيها المتعددة الأطراف لإنهاء الحرب في اليمن والتخفيف من معاناة الشعب اليمني، حث المجتمع الدولي على اتخاذ موقف حازم تجاه هذه الجماعة الإرهابية، وتعطيل تدفق المقاتلين والأسلحة والدعم المالي لها.

كما تشجع الإمارات الدول الأخرى على توخي مزيد من الحذر بشأن صادراتها من المواد ذات الاستخدام المزدوج التي يستخدمها الحوثيون لمهاجمة أهداف مدنية، كما هو موثّق في تقارير الأمم المتحدة.

ووفق ”وام“، تؤكد دولة الإمارات على أن الحل الوحيد لإنهاء هذه الأزمة هو تضافر الجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة مع الجهات المعنية اليمنية وفق المبادرة الخليجية، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني اليمني، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وكان الاتحاد الأوروبي أضاف الميليشيات الحوثية إلى القائمة السوداء الخاصة بالاتحاد، مع تجميد أرصدة الميليشيات وحظر تمويلها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك