أخبار

ملك البحرين يؤكد لبوتين أهمية الحل الدبلوماسي للخلافات بين الدول
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 15:13 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 16:40 GMT

ملك البحرين يؤكد لبوتين أهمية الحل الدبلوماسي للخلافات بين الدول

أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، اليوم الثلاثاء، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أهمية الحل الدبلوماسي للخلافات بين الدول، بالحوار والطرق السلمية، بحسب بيان

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، اليوم الثلاثاء، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أهمية الحل الدبلوماسي للخلافات بين الدول، بالحوار والطرق السلمية، بحسب بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء البحرينية ”بنا“.

وقالت الوكالة، إن ”الملك حمد بن عيسى آل خليفة أكد لنظيره الروسي بوتين، أيضا أهمية تجنب المزيد من التصعيد، وتركيز وتكاتف جهود المجتمع الدولي لإحلال السلام الدائم والشامل، بما يضمن مصالح كافة الأطراف وأمنها القومي“.

وبحسب البيان البحريني، أكد ملك البلاد كذلك ”أهمية مراعاة تقديم المساعدات والخدمات الإنسانية للمدنيين في أوكرانيا، وقيام كافة الدول بواجبها بتمويل العمليات الإنسانية التي أعلنت عنها الأمم المتحدة وفق مبادئ التضامن الإنساني، وذلك في ضوء استعراض مستجدات الأوضاع وتطوراتها في أوكرانيا“.

وجرى خلال الاتصال، ”استعراض العلاقات الثنائية التاريخية والمتنامية بين البلدين“.

والبحرين حليف مقرب للسعودية، وهي أحد أكبر منتجي النفط في العالم، وكذلك روسيا.

وتسببت الحرب الأوكرانية الروسية في اضطراب سوق النفط العالمية؛ مما عزز أهمية مصدّري النفط الخليجيين للدول الكبيرة المستوردة للطاقة.

في المقابل، أطلع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عاهل البحرين خلال الاتصال، على أسباب العملية العسكرية الخاصة في دونباس، وتدابير حماية السكان المدنيين، وكذلك عن عمل الجانب الروسي في المفاوضات مع الممثلين الأوكرانيين.

في ذات الإطار، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله، اليوم الثلاثاء، إن الكرملين لم يتلق أي طلبات في الأسبوع الماضي من مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لترتيب محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي.

وكان الكرملين قد قال في وقت سابق، إن بوتين لن يرفض عقد لقاء مع نظيره الأوكراني لمناقشة كيفية إنهاء الأعمال القتالية في أوكرانيا.

ودعت أوكرانيا مرارا إلى محادثات مباشرة بين الزعيمين، وقال زيلينسكي، الأحد، إن المفاوضين الأوكرانيين يحاولون ترتيب مثل هذا اللقاء.

بالتزامن مع ذلك، صوت البرلمان الأوكراني، يوم الثلاثاء، لصالح تمديد قانون الطوارئ لمدة 30 يوما أخرى، اعتبارا من 26 مارس آذار، ليقر بذلك مشروع قانون قدمه الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وبدأت الحرب في أوكرانيا، يوم 24 فبراير شباط، حين شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما وصفها ”بعملية عسكرية خاصة“، في أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك