القوات العراقية تحرر غالبية أراضي تكريت

القوات العراقية تحرر غالبية أراضي تكريت

تكريت ـ قال العميد يوسف أحمد من سلاح المدفعية في الجيش العراقي السابق ويحمل شهادة أركان حرب، إن“ العملية الحالية قد تم التخطيط لها بعناية واخذت بنظر الاعتبار مستلزمات نجاحها كافة وعكست الخطة رغبة القائمين على الشؤون العسكرية في العراق بتحقيق نصر مادي ومعنوي يعيد الاعتبار للمؤسسة العسكرية ،التي فقدت هيبتها بالكامل بعد سيطرة تنظيم داعش على محافظة نينوى واجزاء من محافظة صلاح الدين وديالى فضلاً عن محافظتي الانبار وكركوك“.

وأضاف أحمد ان“ تنظيم داعش سيطر على اكثر من 18الاف كم مربع من مساحة محافظة صلاح الدين البالغة 25 الف كم مربع ، لكن القوات العراقية تمكنت من استعادت ما يقرب من 12 الف كم مربع منه ولم يتبق سوى 6 الاف كم مربع وهي المنطقة المحصورة بين شمال بيجي الى جنوب محافظة نينوى والمتمثلة بقضاء الشرقاط وبعض القرى التابعة له ولقضاء بيجي وصولاً الى قضاء الحضر في الغرب بمحافظة نينوى ومعظمها أراض صحراوية لا وجود لتنظيم داعش فيها ويمكن بعدة وعدد أقل عادة السيطرة عليها“.

وبحسب النائب عن محافظة صلاح الدين بدر الفحل فأن“ القوات العراقية المشتركة حققت الكثير من الاهداف في عملية طرد تنظيم داعش من محافظة صلاح الدين“، موضحاً “ العملية أعادت اللحمة الوطنية الى ابناء الشعب العراقي لانها وضعت الجميع في بوتقة واحدة بمواجهة الارهاب الاعمى لتنظيم داعش الذي استباح كل الحرمات“.

وتضم المناطق المستهدفة في الهجوم اراضي وعرة وتضاريس جبلية وبحيرات وبساتين كثيفة ومدن وقرى مكتظة بالسكان فضلاً عن عشرات الكيلومترات المربعة من الاحراش النباتية التي تعد ملجأ مهماً لمعسكرات تنظيم داعش ومخابئ لسلاحه وعتاده وتجهيزاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com